توقيع إتفاقية إطار بين أربع جمعيات نشطة في البيئة وهيئات عمومية
ق.م ق.م

تثمين النفايات الورقية والبلاستيكية بالجلفة

توقيع إتفاقية إطار بين أربع جمعيات نشطة في البيئة وهيئات عمومية

تم بولاية الجلفة، في بادرة هي الأولى من نوعها، توقيع اتفاقية إطار بين أربع جمعيات نشطة في البيئة وهيئات عمومية، في سبيل تثمين النفايات الورقية والبلاستيكية، حسبما علم من مصالح الولاية. وتهدف هذه الاتفاقية، التي أشرف عليها والي الولاية، توفيق ضيف، بحر الأسبوع الجاري، إلى خلق آلية عمل لتعزيز نشاط تثمين النفايات الورقية والبلاستيكية في إطار نشاط جمعوي وبالتنسيق مع شركاء عموميين في هذه المبادرة، ممثلين في هيئة الإدارة المحلية وكذا مؤسسة الردم التقني.

وحسب مدير الإدارة المحلية، صالح شريط، فإن هذه الاتفاقية تأتي في إطار تنفيذ تعليمات والي الولاية المتمثلة في مساهمة ميزانية الولاية في مجال البيئة لأجل تثمين النفايات الورقية والبلاستيكية وتجميعها في إطار نشاط جمعوي بأثمان محددة وتنسيق مع مؤسسة الردم التقني التي تستقبل هذه النفايات الموجهة للرسكلة وتحدد أحجامها وأنواعها.

وينتظر من هذه العملية ـ وفقا للمسؤول ـ أن تكلل بالنجاح لتشمل شباب آخرين وكذا جمعيات في إطار توسيعها والاستفادة من هذا الفعل البيئي المحض.

وفي السياق، أكّد مدير مؤسسة الردم التقني للنفايات لمين عزوزي لـ»وأج» أن «هذا المسعى الذي يندرج في إطار تشجيع وترقية العمل الجمعوي في مجال البيئة والمحافظة على المحيط هو نابع من مبادرة محلية للمسؤول التنفيذي الأوّل بالولاية من شأنه تعزيز سبل استرجاع النفايات القابلة للرسكلة في إطار نشاط تشاركي يضمن موردا ماليا للجمعيات ويبسط ثقافة الاهتمام بالفرز الانتقائي  للنفايات.

ومن جانبهم، ثمّن ممثلو الجمعيات، التي أدرجت في الاتفاقيات «هذه المبادرة عازمين بكل تحد وروح عالية، من أجل إنجاح هذا المسعى، في ظل الخبرة الميدانية في النشاط البيئي».

العدد6760
27 مارس 2019

العدد6760