توقف مشروع 50 سكنا اجتماعيا بسيدي مجاهد
ل. عبد الحليم ل. عبد الحليم

تلمسان

توقف مشروع 50 سكنا اجتماعيا بسيدي مجاهد

أكد رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية سيدي مجاهد بتلمسان، أن البلدية استفادت في غضون سنة 2011 من 50 وحدة سكنية إيجارية عمومية، هي في طور الإنجاز بقرية زاوية تغاليمات، غير أن الأشغال توقفت في أواخر شهر أكتوبر من سنة 2015، بسبب إلغاء الصفقة مع المقاولة المكلفة بإنجاز هذا المشروع، الأمر الذي دفع بمصالح البلدية إلى مطالبة المصالح الإدارية والتقنية التابعة لديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية تلمسان، لتقديم تفسيرات حول توقف هذا المشروع، الذي أصبح ـ حسبهم ـ مهجورا ومشوها لمنظر الطريق الولائي رقم 46، باعتباره رئيسي بالنسبة للقرية، مع العلم أن البلدية لم تستفد منذ سنة 1987 وإلى غاية سنة 2008، إلا من 68 وحدة سكنية إيجارية عمومية موزعة على سيدي مجاهد المركز، و10 سكنات تطويرية أنجزت بقرية زاوية تغاليمات.

في مجال السكن الريفي، استفادت البلدية من حصة 1834 مسكنا بين سكنات ريفية جماعية وفردية من سنة 2004 وإلى غاية 2016، حيث فاقت نسبة تقدم أشغال معظم هذه السكنات المنجزة 95 بالمائة، في انتظار الموافقة على 789 وحدة سكنية ريفية تم اقتراحها في برنامج 2018، حسبما أكده رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية سيدي مجاهد، خلال لقائه مع "المساء"، مضيفا أن البلدية قامت خلال الخمس سنوات الأخيرة بتسهيل جميع الظروف لإعادة إسكان العائلات التي هجرت سكناتها الأصلية، نتيجة الظروف التي مرت بها المنطقة خلال العشرية السوداء، وفي مقدمتها إيصال المياه الصالحة للشرب، وشبكة الإنارة الريفية، وشبكة الصرف الصحي، إذ فاقت نسبة رجوعهم إلى جميع القرى 70 بالمائة، باستثناء منطقتي بوسدرة وتيحمامين، إذ سجلا بشأنهما أقل نسبة بلغت حدود 10 بالمائة، نتيجة انعدام المرافق الضرورية، كالمدرسة الابتدائية وقاعة العلاج.

إقرأ أيضا..

49 مفتش شرطة يؤدون اليمين القانونية بالبليدة
25 أوت 2019
حصلوا على صفة الضبطية القضائية

49 مفتش شرطة يؤدون اليمين القانونية بالبليدة

المرحلة الانتقالية متاهة لا مخرج منها
25 أوت 2019
المحلل السياسي عامر رخيلة لـ"المساء":

المرحلة الانتقالية متاهة لا مخرج منها

العدد6884
24 أوت 2019

العدد6884