توقف كلي للأشغال بحي 600 سكن "ال.بي.بي" بالرويبة
زهية.ش زهية.ش

عمال الموقع غادروا بسبب "كورونا"

توقف كلي للأشغال بحي 600 سكن "ال.بي.بي" بالرويبة

يشهد حي "600 سكن" ترقوي عمومي "ال بي بي" بالرويبة، توقفا شبه كلي للأشغال، التي تراجعت بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، بسبب مغادرة أغلب العمال هذه الورشة، التي كان ينتظر أن تنتهي في أفريل الجاري.

أحدث فيروس "كورونا" المستجد، تذبذبا كبيرا في أشغال إنجاز وإتمام 600 سكن ترقوي عمومي بالرويبة، الذي كان من بين الورشات الحيوية في العاصمة، حيث خيم عليه الصمت منذ أيام، بعدما كانت الحركة والأشغال به لا تتوقف إلى غاية ساعات متأخرة من الليل.

غير أن ظهور الوباء، واتخاذ إجراءات صارمة للحد من انتشاره، جعل الأشغال تتراجع بشكل ملحوظ، خاصة بعد تقليص عدد عمال البناء ومساعديهم، والمنتمين إلى مختلف الشركات المكلفة بإنجاز مختلف الشبكات، من غاز وكهرباء وماء وتهيئة، وإتمام المؤسسات التربوية التي يجري إنجازها بالحي.

كانت مختلف الشركات قد دخلت في سباق مع الزمن، لإنهاء الأشغال في أقرب وقت ممكن، وتسليم السكنات لأصحابها، خاصة بعد الزيارة التي قام بها والي العاصمة يوسف شرفة إلى هذا الموقع في فيفري الماضي، والذي وعد المكتتبين بإنهاء مشكل التأخر في الإنجاز وتسليمهم مفاتيح شققهم بعد رمضان القادم.

سبق لعدد من المكتتبين أن عبروا من جهتهم للوالي شرفة، عن تذمرهم لتأخر الأشغال، والتماطل في منحهم السكنات، حيث وعدهم بالتدخل لحل مشكل تأخر تسليم السكنات لأصحابها، من خلال النظر في هذا الملف مع المؤسسة الوطنية للترقية العقارية، التي لم تحترم تاريخ 18 فيفري، الذي سبق أن أعلنت عنه.

لقد أبقت المؤسسة على عدد قليل جدا من العمال، بموقع 600 سكن بالرويبة، الذي كان يضم عددا كبيرا جدا من العمال من مختلف الجنسيات، أغلبهم من الصينيين، ومن دول إفريقية وحتى الباكستانيين وكذا القادمين من عدد من ولايات الوطن.

وقد اتخذت مؤسسة الترقية العقارية إجراءات احترازية، للحد من انتشار فيروس "كورونا"، على غرار تقليص عدد العمال الذين كانوا يقيمون في ظروف غير مناسبة داخل الورشات، وتعقيم عدد من الأحياء التي تشرف عليها.

من بين أحياء "ال بي بي" التي قامت بتعقيمها نهاية الأسبوع الماضي، حي "600 مسكن" بدرموش في برج البحري، "760 مسكنا" فايزي برج البحري، 1200 مسكن بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله، حي "500 مسكن" ترقوي عمومي بالسويدانية، حي "822 مسكنا" بعميروش في الرغاية، و"352 مسكنا" بعين طاية وحي "672 مسكنا" علي عمران (3) ببرج الكيفان، و"500 مسكن" بالرويبة.

يأمل المكتتبون بموقع "600 مسكن" بالرويبة، الذين قاموا بالعديد من الوقفات الاحتجاجية، أن تنتهي الأشغال في أقرب وقت ممكن، لإنهاء معاناتهم مع أزمة السكن، على غرار نظرائهم من المكتتبين في العديد من الورشات، التي لا شك أنها ستسجل المزيد من التأخر بسبب "كوفيد 19".

إقرأ أيضا.. في المراسلون

لإنجاح موسم الاصطياف بالعاصمة في زمن كورونا

لجنة السياحة بالمجلس الولائي تحضّر لخرجات ميدانية

فيما أكدت ولاية وهران القيام بإحصاء دقيق للسكن الهش

استلام 2300 مسكن ”عدل” وبعث مشاريع متعثرة في قطاع التربية

التحضير لموسم الاصطياف بأزفون وتيقزيرت

السلطات المحلية بين إلحاح التجار ومخاوف ”كورونا”

بأمر من والي العاصمة الذي أمر بغلق الشواطئ

موسم الاصطياف يتأجل إلى ما بعد الكورونا

في غياب وعي المواطنين والتجار

”روسيكادا” تغرق في النفايات

صعود المياه المستعملة ببساتين سالي وتمنطيط

وضع بيئي يهدد صحة السكان والحلول غائبة

مخبر الدراسات النفسية بجامعة غليزان

اقتراح تطبيق وطني بالمجان

الحي الحضري الجديد بلقايد بوهران

نموذج لم يرق إلى المستوى المطلوب

جمعية ”راديوز”

توزيع 300 قفة بمناطق الظل

العدد 7119
01 جوان 2020

العدد 7119