توزيع 40 ألف لقاح ضد طاعون المجترات الصغيرة
س. زميحي س. زميحي

مديرية الفلاحة لتيزي وزو

توزيع 40 ألف لقاح ضد طاعون المجترات الصغيرة

باشرت مصالح المفتيشية البيطرية لدى مديرية الفلاحة لولاية تيزي وزو عملية توزيع لقاحات طاعون المجترات الصغيرة التي استهدف المواشي مؤخرا، حيث حظيت الولاية بحصة 40 ألف لقاح كشطر أوّل، شرع في استغلالها بعدة بلديات، في انتظار وصول الحصة الثانية لتمكين كل بلديات الولاية من الاستفادة، ما يسمح بمواجهة انتقال الطاعون وحماية المواشي لتفادي هلاك رؤوس أخرى.          

إنطلقت بداية هذا الأسبوع، بتراب ولاية تيزي وزو حملة التلقيح ضد طاعون المجترات الصغيرة عبر الـ 8 بلديات وهي صوامع، تيزي نتلاثة، مقلع، آيت خليلي، سيدي نعمان، واقنون وتيزي وزو. وينتظر أن تمسّ الحملة التي تمتد على مدار ثلاثة أشهر، كل بلديات الولاية بدون استثناء، حيث حظيت تيزي وزو بـ40 ألف جرعة لقاح كمرحلة أولى شرع في توزيعها في انتظار وصول الشطر الثاني لتمكين كل المربين وأصحاب المواشي من الاستفادة من هذه الحملة.

وجنّدت المفتشية البيطرية، البياطرة المهنيين التابعين للقطاع وكذا البياطرة الخواص المعتمدين، للإشراف على حملة التلقيح التي ينتظر أن تتواصل حتى تمس 152 ألف و498 رأسا من الأغنام والماعز، ما يسمح بالقضاء نهائيا على الطاعون، في حين لم تتكبد الولاية خسائر مثل باقي الولايات، بفضل حيطة وتعاون المربين مع المفتشية البيطرية عبر الإبلاغ عن الحالات المريضة، التي تم عزلها بسرعة ما أدى إلى التحكّم في الخسائر التي مست 11 حالة منها بلدية صوامع، 7 ببلدية تيزي نتلاثة و5 مواشي نفقت بعين الحمام.

وطمأنت المفتشية البيطرية بمديرية الفلاحة لولاية تيزي وزو المربين لاسيما الذين تضرروا من الطاعون، بأن الجهود متواصلة لضمان تفادي هلاك رؤوس أخرى، حيث تم التحكم في المواقع التي سجلت بها إصابة مواشي بالطاعون مع ضمان مراقبة مستمرة يومية لاسيما مع تسجيل مواقع مشتبه في إصابة مواشي بها بالطاعون بكل من ذراع بن خدة، مقلع وغيرهما، والتي تمّ التكفّل بها، إلى جانب دفن المواشي النافقة لتفادي انتقال الفيروس إلى حيوانات أخرى، فيما أكّدت مصالح الفلاحة، أنّ الأولوية في عملية تلقيح المواشي تكون للمواقع التي سجّلت بها حالات وبائية.

ونوّهت المفتشية بأهمية التنظيم المسطّر من طرف المديرية، بوضع برنامجا لكلّ بيطري، حيث يحدّد المواقع التي يتكفل بها وفقا للقوائم التي تم إعدادها، مؤكدة على ضرورة التحسيس والتنسيق وكذا دعم ومساعدة البلديات، الغرفة الفلاحية ولجان القرى لضمان إنجاح حملة التلقيح وتمكين كل المربين وأصحاب المواشي من الاستفادة من العملية، ما يسمح بالانتهاء من العملية بسرعة وربح الوقت، حتى يشمل برنامج التلقيح كل إقليم الولاية.

وذكرت المفتيشية أنه تم غلق أسواق الماشية وفقا لتعليمة وزارة الفلاحة، لمدة شهر تم تمديدها مع منع انتقال المواشي ومنع إخراجها من الإسطبلات واختلاطها بقطعان أخرى لتفادي انتقال العدوى وكذا إتباع إجراءات النظافة، مؤكدة أنه بتجسيد هذه الإجراءات التي تضاف إليها حملة التلقيح، سيتم حماية المواشي من الطاعون والقضاء عليه نهائيا.

 

إقرأ أيضا..

العدد 7071
04 أفريل 2020

العدد 7071