توزيع 3 آلاف وحدة سكنية قريبا
  • القراءات: 339
ج. الجيلالي ج. الجيلالي

خصصت لـ3 مواقع قصديرية بوهران

توزيع 3 آلاف وحدة سكنية قريبا

كشفت مصالح ولاية وهران، عن توزيع 3 آلاف وحدة سكنية اجتماعية قريبا، موجهة أساسا لشاغلي 3 مواقع سكنية قصديرية على مستوى إقليم الولاية، حيث أكد والي وهران، مسعود جاري، الشروع قبل نهاية السداسي الجاري، في ترحيل سكان الأحياء القصديرية الثلاثة المتبقية الواقعة ببلديات وهران، رأس العين، سيدي الشحمي و"الكيمو السانية"، لاسيما أن السكنات الجديدة المبرمجة للإسكان، على مستوى الأقطاب الحضرية الجديدة ببلديات وادي تليلات، وبطيوة، وبن فريحة الواقعة في الجهة الشرقية للولاية، تشهد وضع الرتوشات الأخيرة في الأشغال.

كما تأتي هذه العملية، تتمة لعملية توزيع السكنات التي عرفتها الولاية قبل حلول شهر رمضان المعظم، والتي شملت 8800 مسكن من مختلف الصيغ. أوضح والي وهران في هذا الإطار، أن اللجان المختصة التي تشرف على إعداد الدراسات الخاصة بالملفات المودعة من أجل الاستفادة من السكن، شرعت في تحضير مختلف القوائم الاسمية، وهي تعمل مع مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري، من أجل ضبط الأمور الخاصة بعمليات الترحيل، وغيرها من الأمور الأخرى الخاصة بالاستفادة من السكن العمومي الاجتماعي الإيجاري، إلى غاية ترحيل كافة العائلات، بالتالي الشروع مباشرة في عمليات تهديم مختلف المساكن القصديرية على مستوى هذه المواقع، لاستعادة الأوعية العقارية واستغلالها بعد ذلك في مشاريع ذات منفعة عامة.

أظهرت عمليات الإحصاء التي يقوم بها الأعوان، الكثير من الاختلالات بين القوائم الاسمية الأولية، والتي يتم إنجازها حاليا، بهدف تمكين المستحقين الفعليين من الاستفادة من السكن الاجتماعي، حيث أثبتت الدراسات والتحقيقات الميدانية، عدم إمكانية الاستجابة للكثير من الطلبات، بسبب عدم أحقيتهم في السكن الاجتماعي أصلا، كونهم لا يقطنون بالأحياء القصديرية، ومنهم من يملك عددا من المساكن، وسبقت له الاستفادة من سكن أو من إعانة مالية، أو حتى من قطعة أرض صالحة للبناء. بالتالي، فإن عمليات الإقصاء مست الكثير من المتسللين إلى قوائم السكن الاجتماعي، الأمر الذي قلل من صعوبات الاستفادة، رغم أن المشكل مازال مطروحا، بسبب ارتفاع عدد طالبي السكن الاجتماعي مقارنة بعدد السكنات المنجزة أو تلك التي يجري إنجازها.