توافد أكثر من 3.7 ملايين مصطاف
ق. م ق. م

شواطئ بومرداس

توافد أكثر من 3.7 ملايين مصطاف

تجاوز عدد الوافدين على شواطئ بومرداس، منذ بداية شهر جوان وإلى غاية أول أمس السبت، كل التوقعات، حيث تعدى سقف 3.7 ملايين مصطاف من مختلف ولايات الوطن، خاصة منها الولايات الداخلية، حسبما أفاد به أمس الأحد، مصدر من الحماية المدنية.

أوضح الملازم أيت قاسي أحمد، مسؤول خلية الاتصال، أن العدد المذكور من الوافدين -الذي تضاعف بعدة مرات بعد انقضاء شهر رمضان- يتجاوز بكثير عدد المصطافين الذين فضلوا الاصطياف بمجمل شواطئ الولاية، في نفس الفترة الزمنية من سنة 2018، والذي تجاوز بقليل المليون ونصف المليون مصطاف.

تستقبل الشواطئ الكبرى، على غرار قورصو وبومرداس ورأس جنات وزموري البحري ودلس وبودواو البحري -يضيف السيد أيت قاسي- العدد الأكبر من المصطافين، خاصة في عطلة نهاية الأسبوع، حيث استقبلت هذه الشواطئ في عطلة الأسبوع الأخيرة، الجمعة والسبت الماضيين، ما لا يقل عن 600.000 مصطاف.

كما تستقطب المخيمات الصيفية ودور الشباب ومخيمات الشباب والمدارس الابتدائية الواقعة على الساحل، منذ انطلاق الموسم، أعدادا كبيرة أخرى من المخيمين، في إطار مختلف البرامج التضامنية، خاصة في إطار التبادل بين ولايات الجنوب والهضاب العليا والولايات الداخلية من الوطن.

أرجع نفس المصدر هذا الإقبال الكبير من المصطافين، على 47 شاطئا المسموحة للسباحة عبر الولاية، إلى جملة من العوامل، تتمثل أبرزها في تميز هذا الموسم بارتفاع درجات الحرارة والرطوبة وتحسن ظروف الاستقبال والإيواء والأمن وكل الضروريات، من خلال أشغال التهيئة و التنظيف التي استفادت منها معظم شواطئ الولاية لتسهيل توافد المصطافين.

يساهم في هذا التوافد الكبير للمصطافين كذلك، التدابير التي اتخذت لتعزيز خطوط النقل نحو الولاية، حيث يتم استغلال ما يزيد عن 150 خطا جديدا لنقل المصطافين من البلديات النائية للولاية نحو مختلف الشواطئ، إلى جانب تعزيز مخطط النقل، بتخصيص عدد آخر من الحافلات لنقل أعداد كبيرة من المصطافين من ولايات تيزي وزو والبويرة والبليدة وغيرها، نحو شواطئ الولاية. 

يذكر أن الولاية وضعت في متناول المصطافين وزوارها من السياح، برسم موسم الاصطياف لهذه السنة، ثلاثة مخيمات صيفية عائلية جديدة بسعة 750 سريرا، تضاف إلى خمسة مخيمات أخرى وفندقين جديدين (واحد بمدينة بومرداس وآخر ببلدية قورصو)، بسعة إجمالية تتجاوز 180 سريرا من مجمل 58 مشروع فندق قيد الإنجاز.

ارتفع جراء ذلك العدد الإجمالي للمخيمات الصيفية العائلية إلى 12 مخيما صيفيا، توفر في مجملها قرابة 6550 سريرا منتشرة عبر كل ساحل الولاية، الممتد على طول يزيد عن 100 كلم، ويضم 63 شاطئا منها، 47 شاطئا مسموحا للسباحة.

من شأن هذه الهياكل والمنشآت، تخفيف الضغط على الطلب المتصاعد من سنة لأخرى، على الوجهة السياحية للولاية التي استقطبت برسم الموسم الفارط، قرابة 15 مليون مصطاف.

من جهة أخرى، ذكر مسؤول خلية الاتصال، بأن مصالح الحماية المدنية التي جندت لهذا الموسم 300 حارس موسمي، و120 حارسا محترفا لتغطية كل الشواطئ، سجلت منذ بداية موسم الاصطياف 4541 تدخلا، تم من خلالها تحويل نحو 121 مصطافا نحو المراكز الصحية وإسعاف 862 مصطافا بعين المكان، مع إنقاذ 3554 مصطافا من الغرق، وتسجيل 7 غرقى في شواطئ محروسة وغير محروسة عبر الولاية.

إقرأ أيضا..

مضاعفة التنسيق بخصوص ليبيا لتثبيت وقف إطلاق النار
18 جانفي 2020
رئيس الجمهورية بحث القضية مع رئيس مجلس الوزراء الإيطالي

مضاعفة التنسيق بخصوص ليبيا لتثبيت وقف إطلاق النار

الرئيس تبون يلتقي الثلاثاء وفدا إعلاميا
18 جانفي 2020
لتنوير الرأي العام الوطني حول قضايا الساعة

الرئيس تبون يلتقي الثلاثاء وفدا إعلاميا

الشروع في إعداد مخططات التعلّم النموذجية
18 جانفي 2020
وزارة التربية تستجيب لمطلب أساتذة الطور الابتدائي

الشروع في إعداد مخططات التعلّم النموذجية

العدد 7005
18 جانفي 2020

العدد 7005