تواصل حملات القبض على مهرّبي البشر بوهران
❊رضوان.ق ❊رضوان.ق

مطلوب آخر لدى المصالح الأمنية رهن الحبس

تواصل حملات القبض على مهرّبي البشر بوهران

تواصل المصالح الأمنية بولاية وهران حملات التوقيف في صفوف شبكات تهريب البشر ومسهّلي الرحلات البحرية السرية باستخدام الزوارق والقوارب. ونفّذت مصالح الأمن الحضري السابع، أوّل أمس، عملية نوعية بتوقيف شخص ضمن شبكة مختصة في تهريب البشر بعد أيام فقط من إسقاط أهم مهربي البشر بالولاية.

جاءت عملية التوقيف بعد شكوى تقدّم بها شخصان كانا ضحية المتهم، اتفق معهما على نقلهما إلى الضفة الأخرى باستخدام زورق مطاطي مقابل مبلغ 6 ملايين سنتيم لكلّ شخص، غير أنّه بعد أيام من تسليم المبلغ، اختفى المتهم، ليتم إيداع شكوى، تم بموجبها تحديد هوية المتهم القاطن بمنطقة القرية ببلدية بوسفر، الذي أوقف أمام مسمكة وهران، وحُوّل إلى قاضي التحقيق، الذي أمر بإيداعه الحبس المؤقت.

وتأتي هذه العملية بعد يوم واحد من توقيف المطلوب الثاني ضمن شبكة المتهم «تروبيكو» المدعو «هـ.ح» البالغ من العمر 33 سنة، الذي كان محل بحث من طرف مصالح الأمن، في حين ألقي القبض على المتهم «تروبيكو» منذ أسبوعين وسط مدينة عين الترك، حيث كان يتخذ من منزل بالمنطقة مكانا للاختباء من ملاحقات المصالح الأمنية.

وعُرفت شبكة «تروبيكو» بتسهيل رحلات بحرية عبر استخدام زوارق نزهة بمحركات قوية، تصل قوّتها إلى 250 حصانا؛ ما يساعد على الوصول إلى السواحل الإسبانية في ظرف قياسي لا يتعدى 4 ساعات مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 40 و50 مليون سنتيم للشخص الواحد.

وكانت مصالح الشرطة القضائية لأمن دائرة عين الترك في ثاني عملية ناجحة، أوقفت شبكة متخصّصة في تهريب الحراقة عبر البحر باستعمال زوارق مطاطية يقودها شقيقان يبلغان من العمر 25 و30 سنة، متخصصان في نقل الشباب نحو إسبانيا عبر البحر مقابل مبالغ تتراوح بين 10 و15 مليون سنتيم عن كلّ شخص.

وتمّت العملية بحي الفيلات ببلدية عين الترك، ومكّنت من استرجاع محرك بقوة 120 حصانا وآلة سحب خاصة بزورق نصف صلب. كما مكّنت العملية من توقيف أحد الأخوين كان متواجدا بداخل المرآب. وبيّنت التحقيقات مع الموقوف أنّ شقيقه خرج، منذ أيام، في رحلة سرية عبر البحر، وقاد معه مجموعة شباب؛ حيث تمكّن من الوصول إلى الشواطئ الإسبانية، وتمّ توقيفه بمجرد عودته إلى المنطقة المتفق عليها للرسو بمنطقة الكورنيش الوهراني، حسب مصادر «المساء». وتأتي هذه العملية بعد أيام فقط من نجاح مصالح الدرك الوطني في توقيف 3 أشخاص كانوا يقومون بالنصب والاحتيال على الشباب الراغبين في الهجرة السرية عبر البحر. كما قام عناصر الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن ولاية وهران، بتوقيف الرأس المدبّرة لشبكة إجرامية مختصة في تنظيم رحلات سرية لنقل الأشخاص نحو السواحل الإسبانية.

وحسب مصالح الشرطة فإنّ المتهم كان محلّ بحث أمني منذ أشهر، حيث تمكن من الفرار بعد أن تم تفكيك الشبكة التي كان يقودها وكانت تنشط على مستوى حي بوعمامة ببلدية وهران، فيما صدر في حقه 5 أوامر بالقبض بعد أن ذُكر اسمه في أكثر من قضية حرقة.

العدد 6755
21 مارس 2019

العدد 6755