تواصل الحملة التحسيسية للوقاية من حوادث المرور

الجزائر العاصمة

تواصل الحملة التحسيسية للوقاية من حوادث المرور

 تتواصل الحملة التحسيسية للوقاية من حوادث  المرور التي شرعت فيها المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر العاصمة الشهر المنصرم، لفائدة مستعملي الطريق على مستوى مـختلف «نقاط الـمراقبة  والسدود الثابتة» بإقليم الولاية من اجل التقليل والحد من الحوادث التي تحصد سنويا آلاف الأرواح ـ حسبما أوضحته أول أمس ـ الملازم إكرام بن قيطون، رئيسة خلية الاتصال لدى المجموعة.

أوضحت الملازم بن قيطون، في تصريح لـ(واج) موازاة مع تقرب اعوان الدرك الوطني من سائقي المركبات على مستوى السد الثابت لهذا الجهاز الأمني بالرغاية بالطريق الوطني رقم 61 الرابط بين العاصمة و بومرداس، أن هذه الحملة التحسيسية ‘’تأتي في إطار المبادرة التي قامت بها قيادة الدرك الوطني تحت شعار «مع من أجل صيف بدون حوادث» والتي انطلقت في 25 من شهر جويلية الماضي، لتختتم في 20 من شهر أوت الجاري.

وأكدت المتحدثة أن مختلف شبكات الطرقات الرئيسية والثانوية بالعاصمة ستكون مجالا مفتوحا لأعوان الدرك الوطني من أجل توعية المواطنين والسواق خصوصا بضرورة احترام قانون المرور حماية لأرواحهم وأرواح غيرهم، مشددة على أن الهدف من هذه الحملة يكمن في تذكير مستعملي الطرق وتحسيسهم بالخسائر بمدى  الخسائر الفادحة التي تلحقها حوادث المرور من أرواح بشرية وخسائر مادية لا  سيما وجل تلك الحوادث سببها العنصر البشري.

كما تدخل هذه الحملة ـ تقول الملازم بن قيطون ـ في إطار تجسيد الأهداف المسطرة من طرف قيادة الدرك الوطني بخصوص الأمن الطرقي والمتمثلة في تخفيض حوادث المرور عن طريق مضاعفة العمل الوقائي والتوعوي إلى جانب الإجراءات الردعية، حيث تم إشراك جميع الشركاء الفاعلين في الـميدان في هذه المبادرة على غرار مصالح الحماية المدنية ومديرية الأشغال العمومية والنقل والكشافة الإسلامية.

 من جهته ذكر النقيب سمير بلغيث، من سرية أمن الطرقات بالرغاية في تصريح لـ(واجأن المطويات والمنشورات الموزعة على مستعملي هذا المحور الطرقي الذي يشكل المدخل الشرقي للعاصمة ويعرف كثافة مرورية كبيرة يهدف إلى تذكير السوّاق بضرورة «إعطاء الطريق حقها» من خلال احترام قانون المرور، مبرزا أن التوجيهات التي يقدمها الدركي للسائق تتلخص في أساسيات قواعد السياقة السليمة، وكذا النتائج السلبية الناجمة عن الإفراط في السرعة والمناورات الخطيرة وعدم احترام المسافة الأمنية.

وشدد أعوان الدرك الوطني وأفراد الكشافة الإسلامية والمشاركون في هذه الحملة التحسيسية خلال حديثهم مع السائقين على ضرورة احترام السرعة القانونية ومسافة الأمان لضمان القدرة على اتيان رد الفعل المناسب في الوقت المناسب، وكذا أهمية التوقف من أجل الراحة بالنسبة للمسافرين الذين يقطعون مسافات طويلة من أجل التركيز في القيادة والوصول إلى وجهاتهم في أمان.

العدد 6625
18 أكتوير 2018

العدد 6625