تنظيف 3400 بالوعة قبل تساقط الأمطار
❊بوجمعة ذيب ❊بوجمعة ذيب

مدير التطهير بسكيكدة لـ"المساء"

تنظيف 3400 بالوعة قبل تساقط الأمطار

كشف السيد أمين سوامس، مدير ديوان التطهير لولاية سكيكدة لـ"المساء"، عن  قيام فرقه خلال شهر سبتمبر الأخير، بـ955 تدخلا، تم خلالها تسريح وتنقية أكثر من 18 كلم من القنوات، مع تنظيف 3481 غرفة تفتيش خاصة بقنوات الصرف، وتجديد 40 مترا طوليا لقنوات الصرف.

فيما يخص محطة تصفية المياه المستعملة، أشار نفس المسؤول إلى تصفية 224.842 مترا مكعبا من المياه المستعملة، مضيفا أن أكثر المناطق المعرضة للفيضانات بمدينة سكيكدة، تتواجد بالجهة المنخفضة من المدينة، وهي مرج الذيب، حي الإخوة ساكر، ممرات 20 أوت 55، وعيسى بوكرمة، مذكرا في نفس السياق، بوجود 19 محطة رفع للمياه المستعملة بالولاية، فيما قدر حجم المياه المرفوعة خلال نفس الفترة بـ 850.753 مترا مكعبا.

أرجعت مديرة الأشغال العمومية لولاية سكيكدة، خلال حديثها لـ"المساء"، أسباب الفيضانات التي تشهدها الولاية عند تساقط الأمطار، إلى جملة من العوامل. منها إقدام بعض الفلاحين على سد مجاري المياه حفاظا على مساحتهم الزراعية، وعدم التزام بعض المستثمرين بالقانون، من خلال عدم اتخاذهم لجملة من التدابير اللازمة أثناء إنجاز أشغال التسطيح، مما يؤدي،  كما قالت، إلى انجراف التربة مع مياه الأمطار الذي يؤدي إلى انسداد منشآت تصريف المياه، زيادة إلى عدم إتمام أشغال تهيئة المسالك داخل النسيج العمراني، الأمر الذي يؤدي إلى انجراف مواد التعبئة، إلى جانب السلوك السلبي للمواطن الذي يساهم من خلال رميه للأوساخ ومختلف المواد البلاستيكية في الشارع، إلى انسداد البالوعات، ناهيك عن كميات التساقط التي تكون في الكثير من الأحيان كبيرة جدا.

فيما يخص نشاط مصالحها خلال سبتمبر الأخير، الذي تميز بحدوث فيضانات كبيرة بسكيكدة، أشارت المتحدثة إلى أن عملية التدخل التي تمت على مستوى عدة نقاط، منها الطريق الوطني 44 و44 أ، وعند مدخل المدينة، تمثلت أساسا في إعادة فتح مجاري المياه، وتنظيف البالوعات، وإزالة الأتربة وبقايا مواد البناء العالقة على مستوى أهم الطرق.

في حين شدد مدير الحماية المدنية لولاية سكيكدة، على الأهمية الكبرى التي يشكلها التحضير الجيد والاستعداد، قصد التكفل الأنجع بمخطط مجابهة الأخطار، من خلال إحصاء كل الإمكانات التي يمكن احتياجها عند تجسيد ذلك المخطط الذي يبنى على التشاور والاستماع، والسعي إلى إيجاد حلول ناجعة وفعالة، مضيفا أن "الخطر الصفر" في مفهوم الحماية المدنية غير موجود، وفي معرض الكلمة التي ألقاها خلال اليوم الدراسي، حول خطر الفيضانات التي احتضنت فعاليتها في منتصف الأسبوع الفارط، الوحدة الرئيسية للحماية المدنية الكائنة بحمروش حمودي في بلدية حمادي كرومة، قال إن مدينة سكيكدة معرضة لخطرين كبيرين، الأول يتمثل في الخطر الصناعي، كونها تضم منطقة بتروكيماوية كبيرة، والخطر الثاني يتمثل في الفيضانات.

إقرأ أيضا..

حملة صحية واسعة للتكفّل بسكان المناطق النائية
21 نوفمبر 2019
انطلقت من بسكرة بإقليم الناحية العسكرية الرابعة

حملة صحية واسعة للتكفّل بسكان المناطق النائية

توقيف 5 أشخاص بغليزان وغرداية
21 نوفمبر 2019
حاولوا الالتحاق بجماعات إرهابية بالساحل

توقيف 5 أشخاص بغليزان وغرداية

العدد 6957
21 نوفمبر 2019

العدد 6957