تنصيب مضختين لرفع المياه
سميرة عوام سميرة عوام

لتجنب الفيضانات بعنابة

تنصيب مضختين لرفع المياه

يشرع بولاية عنابة، هذا الأسبوع، في تنصيب مضختين لرفع وتصريف مياه الأمطار، وحلّ مشكل الفيضانات التي تهدّد الولاية كلّ سنة نهائيا خاصة مع حلول فصل الشتاء، حيث تتسرّب كميات معتبرة من المياه إلى مناطق خرازة، الشابية وحي أوّل ماي، إلى جانب الأماكن المنخفضة التي عرفت خلال الفيضانات الأخيرة أضرارا كبيرا.

لتفادي مثل هذه المشاكل خصّصت مصالح الموارد المائية بعنابة، غلافا ماليا معتبرا لتجسيد المشروع الذي يدخل في إطار البرنامج المسطّر لحماية المدن الكبرى من الفيضانات، حيث رصدت الدولة للولاية مبلغا ماليا فاق 360 مليار سنتيم لبعث مشاريع التهيئة، ورفع الأتربة وإعادة تمديد شبكات الصرف الصحي وتجديدها.

وفي سياق متّصل كثّفت مديرية البناء والتعمير بعنابة هذه الأيام، خرجاتها من أجل تحسيس المواطن بعدم البناء في المناطق المعرضة للفيضانات، خاصة الأراضي المنخفضة لتفادي مشكل تسرّب مياه الأمطار التي من شأنها ترك مخلّفات على غرار انهيار المباني الهشة.

وسيتم نهاية السنة الجارية، ترحيل العديد من العائلات التي تقطن في المناطق المهددة بالفيضانات إلى سكنات لائقة مع استغلال الأرضية التي بنيت عليها سكنات فوضوية في انجاز مضخات عديدة لامتصاص المياه، مع تحويلها إلى أراض فلاحية بامتياز بعد ربطها بمختلف الضروريات وذلك لتعزيز مشروع حماية المدن الكبرى من الفيضانات منها عنابة.

على صعيد آخر، وزّعت الجهات المحلية أكثر من 2500 حاوية لجمع النفايات المنزلية وعدم رميها في الوديان والطرقات العامة، وذلك تفاديا لتعرّض شبكات الصرف القريبة منها للإتلاف والسرقة، حيث تم إدراج مسابقة اختيار أحسن حي نموذجي في النظافة والعناية بالأحياء لسنة 2019، لتشجيع سكان عنابة على الحفاظ على الإطار الإيكولوجي والمساهمة في عدم تخريب الحاويات.

وأكّد على ذلك الوالي توفيق مزهود، خلال خرجاته الميدانية الأخيرة التي شملت عدّة بلديات على غرار برحال، سرايدي، عنابة وسط، التريعات، إلى جانب الحجار والبوني، حيث وقف على نظافة الأحياء وحثّ ممثلي ولجان الأحياء على الاستغلال العقلاني لكلّ المرافق الخاصة بالبيئة، ومساعدة مؤسّسة عنابة نظيفة التي تلعب هي الأخرى دورا فعالا في ضمان واستمرارية نظافة المحيط قبل حلول موسم الاصطياف.

العدد6760
27 مارس 2019

العدد6760