تنصيب لجان للإحصاء والتكفل
❊ بلقاسم بوشريفي ❊ بلقاسم بوشريفي

مناطق العجز والظل

تنصيب لجان للإحصاء والتكفل

أكد والي أدرار العربي بهلول أمام المنتخبين ومسؤولي مختلف القطاعات، ضرورة تحمّل المسؤولية كاملة، وتطبيق التوجيهات على أرض الواقع وبالسرعة اللازمة؛ بغية التكفل الأنسب بانشغالات السكان، خاصة في ما يتعلق بالمشاريع الجوارية الحيوية التي يعاني منها المواطن؛ كالطرق وتوفير مياه الشرب والصرف الصحي  والربط بشبكة الغاز والنقل والإطعام المدرسي وغيرها من الهياكل.

 

وطالب الوالي المديرين والمسؤولين التنفيذيين بوجوب النزول إلى الميدان؛ إذ حان الوقت لترجمة الإمكانيات المادية والبشرية، ووضع برنامج استعجالي شامل يمس جميع المناطق في البلديات وقصورها.

وبالمناسبة، تم تنصيب لجان ولائية تسهر ميدانيا بالتنسيق التام بين مختلف القطاعات والمنتخبين؛ بغية إحصاء عام لمناطق العجز والظل، لإعطائها، حسب الوالي، الأولوية، وتحسين وضعها اليومي؛ من خلال برمجة وإنجاز مشاريع في أقرب وقت ممكن، خاصة في ما يتعلق بفك العزلة، وتوفير مرافق جوارية قريبة من التجمعات السكانية في مناطق القصور التي تُعتبر بالولاية، مناطق ظل نظرا لشساعة المنطقة وبعد المسافات.

وفي نفس السياق، أشار الوالي إلى ضرورة مواجهة طلبات السكان بالحوار والإصغاء والصراحة، وعدم تقديم وعود لا يمكن تطبيقها، مشددا على ضرورة الالتزام بالقانون، ووضع الأولويات في المقدمة مع ترشيد المال العام، وتوفير مناخ العمل السليم، وتصحيح العقبات وتجاوزها؛ دفعا بعجلة التنمية المحلية إلى ما يصبو إليه المواطن؛ وهذا بخلق سياسة استثمارية، ترمي في الأساس، إلى خلق مناصب شغل وتحقيق الثروة؛ اعتمادا على كل المقومات التي تتربع عليها الولاية، مع توفير وتحسين الفضاءات الجوارية من قاعات علاج وملاعب رياضية ومدارس، بالإضافة إلى ملحقات إدارية؛ بغية تقديم خدمات مباشرة وبدون عناء للمواطنين. وفي ختام اللقاء طلب الوالي من كل المسؤولين، إفادته بتقارير دورية حول قطاعاتهم ومدى نسبة النمو، خاصة في تحريك المشاريع.

إقرأ أيضا..

584 حالة مؤكدة و35 وفاة بكورونا
31 مارس 2020
تسجيل 73 إصابة و4 حالات وفاة جديدة بالجزائر

584 حالة مؤكدة و35 وفاة بكورونا

العدد 7068
31 مارس 2020

العدد 7068