تكامل السياحة والرياضة خدمة للتنمية

برج بوعريريج

تكامل السياحة والرياضة خدمة للتنمية

تحت شعار السياحة والتحول الرقمي، على غرار ولايات الوطن، أحيت أول أمس، مديرية السياحة والصناعة التقليدية لولاية برج بوعريريج، اليوم العالمي للسياحة الذي احتضنته بلدية الماين، دائرة الجعافرة شمال الولاية، بالتنسيق مع الرابطة الولائية للرياضة للجميع، بمشاركة جمعية إثران الخيرية لقرية سيدي إيدير، المكتب الولائي للمنظمة الوطنية للشباب والسياحة وجمعية السلامة المرورية لنفس القرية.

تطرق مدير السياحة بالنيابة السيد يزيد دداش في كلمته، إلى التحول الكبير الذي عرفه القطاع، من خلال إدخال الرقمنة التي سهلت الولوج إلى المعطيات الخاصة بوزارة السياحة والصناعة التقليدية، وسهّلت على المتعاملين مع القطاع التواصل معه، خاصة في طريقة إنشاء الوكالات السياحية، وغيرها من الأمور المتعلّقة بهذا الجانب.

من جهته، شجع مدير الشباب والرياضة السيد حميدي النواري، مبادرة التنسيق بين السياحة والرياضة، داعيا إلى المزيد من التعاون لتحقيق التكامل بين القطاعين وخدمة التنمية بالولاية، خاصة الجانب السياحي، وما للرياضة من دور في استقطاب الشباب، وتوجيهه من أجل معرفة مختلف ربوع الوطن.

تضمّن برنامج التظاهرة، جولة سياحية مشيا على الأقدام على مسافة ستة كيلومترات،   لقرابة 100 رياضي ينتمون إلى النوادي المنخرطة مع الرابطة من مختلف بلديات الولاية ومواطني الجهة، بالإضافة إلى وفد من جمعية نجمة ما بين الولايات للشباب والرياضة، حيث كان لهؤلاء المشاركين دور فعال في هذه التظاهرة، بتعرّفهم على المناظر السياحية التي تزخر بها المنطقة، وقد أشرف عليها مدير القطاع رفقة مدير الشباب والرياضة والسلطات المحلية لبلدية الماين من قرية امزرراق، وصولا إلى حمام ايباينان بأولاد حالة، حيث أقيمت مقابلة بين فريقي مسجد الفتح بالياشير وقرية سيدي إيدير.

حسب القائمين على هذه المبادرة، فإنها تأتي تشجيعا للسياحة الناشطة، من خلال الرياضة والتزاوج بين مختلف أنواع السياحة التي تتوفّر عليها الجهة من رياضية، حموية، جبلية، دينية وتاريخية وبمدرسة قرقاش حسين، وقف المشاركون على الموروث التاريخي والثقافي الذي تزخر به الجهة.

إقرأ أيضا..

العدد 7074
07 أفريل 2020

العدد 7074