تسوية وضعية 569 بناية في 2020
  • القراءات: 340
س. زميحي س. زميحي

مديرية البناء والتعمير لتيزي وزو

تسوية وضعية 569 بناية في 2020

توصلت مديرية البناء والتعمير لولاية تيزي وزو، إلى تسوية 569 ملف خلال السنة الماضية، متعلق بسكنات غير مطابقة، أودعها أصحابها استجابة لقانون مطابقة البنايات 08/15 المؤرخ في 2008، حيث أبدى السكان رغبتهم في تسوية وضعية سكناتهم، وفقا لقواعد مطابقة البنايات، الرامي إلى إتمام إنجاز المباني والحصول على العقود وشهادة المطابقة، وكذا تطهير الوسط الحضري والعمراني من البناء الفوضوي.

تواصل مديرية البناء والتعمير لولاية تيزي وزو، منذ 13 سنة، أي تاريخ صدور قانون 08/ 15 المعروف باسم قانون استكمال البنايات، عملية التحسيس لفائدة المواطنين، بغية التقرب من مصالحها وإيداع ملفاتهم للاستفادة من عملية التسوية والحصول على شهادات المطابقة، وعقود تسمح بتصنيف بناياتهم ضمن العقارات الحائزة على رخصة، مما يسمح بوضع حد نهائي لمشكل السكنات الفوضوية الناتجة عن البناء بدون رخصة، وعدم احترام مخطط العمران. أكد مصدر من المديرية، أن هذه الأخيرة، سجلت خلال السنة الماضية، 941 ملف تم إيداعه من قبل المواطنين الراغبين في الاستفادة من قانون التسوية، حيث تمت معالجتها، مما أسفر عن تسوية 569 ملف وتحرير 97 عقدا ورخصة مطابقة، فيما يبقى العمل متواصلا، مشيرا إلى أن جائحة كورونا تسببت في كبح نوع ما لنشاط الإقبال على عملية التسوية خلال السداسي الأول من العام الماضي، والذي أخذ يعرف حركة في  السداسي الثاني من نفس السنة.

أشار المصدر، إلى أن المديرية توصلت ومنذ صدور قانون 08 /15 المعروف باسم قانون العقارات، إلى تسجيل استقبال نحو 16 ألفا و742 طلب تسوية للبنايات منذ 2008 إلى غاية اليوم، أودعها المواطنون عبر 67 بلدية، الراغبون في تسوية وضعية سكناتهم التي تم إنجازها قبل صدور هذا القانون، بغية ضمان الحصول على شهادة المطابقة. أعقب المتحدث في سياق متصل، أنه من مجموع الملفات المودعة منذ 2008 إلى يومنا هذا، تمت تسوية 8134 ملف، وبعد معالجتها والمصادقة عليها، أعطت لجان الدوائر الضوء الأخضر لتسويتها، كما تم في المقابل، تحرير ومنح 2943 بناية عقود ورخص المطابقة كونها شيدت بدون رخص، في حين تبقى البنايات الأخرى الباقية مسجلة قيد المعالجة من قبل لجان الدوائر.

ذكر المتحدث أنه وفقا لقانون 08 /15، فإنه يمكن لأي شخص المطالبة بملف تسوية البناية، شريطة أن تكون قد أنجزت قبل أوت 2008، موضحا أن كل البنايات المنجزة قبل هذا التاريخ يمكن أن تكون محل تسوية، موضحا أنه على البلديات لعب دور كبير في مجال التحسيس للإسراع في إنهاء عملية تسوية السكنات التي تفتقر لرخص المطابقة، من خلال تسهيل الإجراءات وحل العراقيل التي يواجهها المواطنون، مما يساعد على تقليص عدد الملفات التي لا تزال على مستوى البلديات، والمندرجة ضمن خانة البنايات المخالفة، وتفادي إصدار قرار الهدم من قبل مصالح البلديات.

==========

قطاع التربية... استلام ثانويتين في الفصل الدراسي الثاني

تجري أشغال إنجاز ثانويتين على مستوى ولاية تيزي وزو بوتيرة جيدة، حيث استفاد من المشروعين بلديتي إفليسن وآزفون الساحليتين، ينتظر استلامهما خلال الفصل الدراسي الثاني، لاسيما بعدما حققت الأشغال بهما تقدما، لتتم مباشرة تجهيزهما وبداية استغلالهما من قبل المتمدرسين. 

طالب والي تيزي وزو محمود جامع، خلال زيارته مؤخرا، لتفقد هذين المشروعين التربويين، المؤسسات المكلفة بالأشغال، باحترام آجال الإنجاز ومضاعفة الجهود لضمان وضع الهيكلين التربويين حيز الخدمة، خلال الفصل الدراسي الثاني، موضحا  أنه كان مقررا استلامهما عام 2020، لكن الورشات توقفت لعدة أشهر، بسبب جائحة كورونا، وبعد استئنافها سجلت تأخرا، وهو ما ترتب عنه تأجيل موعد الاستلام إلى غاية العام الجاري. تأتي هذه المؤسسة التي تتسع لألف مقعد، من أجل تعزيز قدرات استيعاب مؤسسات قطاع التربية بالولاية، خاصة في الطور الثانوي الذي تحصي فيه المديرية أزيد من 65 ثانوية، في انتظار ثانويات جديدة تجري أشغال إنجازها، وأخرى مبرمجة استجابة لحاجيات البلديات، وهو ما يسمح بتوفير ظروف تمدرس مريحة ومواتية للتلاميذ، الذين أخذ عددهم يتزايد من سنة لأخرى. ينتظر تلاميذ أزفون، هذه الثانوية بفارغ الصبر، لتسمح بإحاطتهم بظروف تمدرس جيدة، حيث مرت سنوات على تسجيل المشروع الذي عاش أولياء التلاميذ على أمل تدشينه واستغلاله من قبل أبنائهم، لاسيما مع توسع المدينة الساحلية أزفون، وإنجاز مدينة جديدة وحاجتها لمؤسسات تربوية في مختلف الأطوار.

العدد 7318
24 جانفي 2021

العدد 7318