تسلُّم 39 حافلة عبر 28 بلدية
  • القراءات: 304
محمد عبيد محمد عبيد

التغطية بالنقل المدرسي

تسلُّم 39 حافلة عبر 28 بلدية

تَسلّم قطاع التربية لولاية عين تموشنت، 39 حافلة نقل مدرسي لتدعيم مجال النقل عبر مناطق الظل والمناطق النائية، عبر 28 بلدية لرفع الغبن عن المتمدرسين، حسبما أكدت مديرة التربية للولاية زليخة عبيد، التي أشارت إلى أن نسبة التغطية بخدمات النقل المدرسي، بلغت 90 بالمائة.

أوضحت مديرة التربية أنه تم تخصيص حافلتين لبلدية أغلال، و4 حافلات لبلدية ولهاصة، وحافلتين لسيدي ورياش، و2 لبلدية تمزوغة، و4 حافلات لوادي الصباح، باعتبارها منطقة ظل بها 34 دوارا...وغيرها من البلديات. كما حظي ملف التدفئة بالأولوية؛ من خلال تخصيص غلاف مالي لدعم المؤسسات التعليمية خاصة عبر المدارس الابتدائية؛ إذ تم في هذا الصدد، تدعيم 18 مدرسة بمكيفات هوائية مع تزويدها بالطاقة الشمسية إلى حين استفادتها من مدفآت لاحقا؛ من خلال مخطط مشترك بمعية السلطات المعنية، وعلى رأسها والي الولاية أمحمد مومن، لتغطية المدارس التي تعاني من مشكل التدفئة، والتي هي قليلة جدا. وتحصي ولاية عين تموشنت أكثر من 220 مدرسة ابتدائية، متمدرسوها يأخذون وجبات موحدة على مستوى التراب الولائي، علما أن هذا المشكل غير مطروح عبر المتوسطات والثانويات. كما يتم تجسيد توصيات رئيس الجمهورية، القاضية بالتكفل بمناطق الظل، وهو ما يعكف عليه قطاع التربية.

ومن جهتها، خصّصت مديرية التجهيزات العمومية، غلافا ماليا قوامه 93 مليون دج، لإنجاز وفتح 8 مطاعم مدرسية لتقديم وجبات ساخنة، منها 3 مطاعم ببلدية العامرية، ومطعم مدرسي ببلدية شعبة اللحم، ومطعم آخر ببلدية الحساسنة، وآخر بمدرسة دحو محمد ببلدية أغلال، والتي كانت محلات مهنية، وحُولت إلى مدرسة ابتدائية، بالإضافة إلى مطعم ببلدية الأمير عبد القادر، ومطعم مدرسي على مستوى بلدية برقش للقضاء نهائيا على ظاهرة الوجبة الباردة. كما اتُّخذ قرار إنجاز مطعم بقرية الدوايمة كانت أشغاله متوقفة. ويُرتقب الانطلاق في المشروع نهاية الشهر الجاري، بالإضافة إلى مطاعم تم إنجازها في إطار المخططات البلدية. أما بخصوص الترميمات فقد اتخذت مديرية التجهيزات العمومية على عاتقها بعد أن تم إدراجها ضمن المؤسسات التي هي بحاجة إلى ترميم، والبالغ عددها 26 مؤسسة، وهي متعلقة بالكتامة، ودورات المياه، وإصلاح التدفئة.

ومن جهتها، سجلت مديرية التربية ارتياحا كبيرا للأولياء والتلاميذ في هذا الدخول المدرسي الذي كان متميزا واستثنائيا. وتُوّج بالنجاح، وكان موفقا. كما تم الانتهاء من توزيع المنحة على المتمدرسين المعوزين. أما التأطير سواء كان بمناطق الظل أو الحضرية، فلم يطرح أي إشكال في ذلك؛ لكون أغلب المؤطرين يتم تعيينهم بأماكن إقامتهم أو بالقرب منها، وهو ما يجعل المدرس والمتمدرس في أريحية، في الوقت الذي تم تدعيم أغلب المؤسسات إن لم نقل كلها، بمخابر وقاعات للإعلام الآلي.

وأكد غراس بارودي مدير متوسطة، أن قدرة التلميذ على التحكم في الإعلام الآلي، باتت متفوقة جدا، علما أن البروتوكول الجديد ألزم تحضير طاولات معدة خصيصا للمخابر وقاعات الإعلام الآلي. كما تسعى الجهات الوصية من جهتها، إلى إنجاز ملاعب وساحات مغطاة بالعشب الاصطناعي على مستوى المدارس، كما هي الحال عليه في بعض المدارس على المستوى المحلي، وكذا المتوسطات؛ من أجل استغلالها لفائدة مدارس مناطق الظل؛ قصد بعث النشاط الرياضي بالمنطقة.

===========

 

العامرية ... الإفراج عن قائمة 264 مسكن اجتماعي

أفرجت السلطات المحلية لبلدية العامرية، بعين تموشنت، مؤخرا، عن قائمة المستفيدين من حصة 264 سكن اجتماعي بالعامرية.

وحسب رئيس الدائرة محمد مقايري، فإن اللجنة المكلفة بدراسة الملفات أخذت الوقت الكافي لضبط القائمة المؤقتة التي ضمت أسماء كثير من العائلات المحتاجة إلى سكن اجتماعي، أضف إلى ذلك أن الأبواب مفتوحة لاستقبال المواطنين، والاستماع إلى انشغالاتهم، كما أكدت دراسة الملفات القديمة، ناهيك عن الحصة الإضافية المتمثلة في 100 سكن هش. وتم الشروع في التحقيقات الخاصة بالمستفيدين، وسيتم ترحيلهم في الأيام القليلة القادمة. وعبّر المستفيدون عن فرحتهم بالإفراج عن القائمة التي طال انتظارها، وتحصّلهم على سكن لائق يضمن لهم العيش الكريم. كما عبّروا عن ارتياحهم الكبير للأسماء الموجودة في القوائم، لكونها وُجهت لمستحقيها الذين يعانون مشكل السكن.

 

العدد 7318
24 جانفي 2021

العدد 7318