تسلّم فندق الإسورة الفضية في 30 أفريل المقبل
س. زميحي س. زميحي

قطاع السياحة بتيزي وزو

تسلّم فندق الإسورة الفضية في 30 أفريل المقبل

دعا والي تيزي وزو عبد الحكيم شاطر، أول أمس، مجمع المؤسسات الجزائري - التركي إلى الإسراع في وتيرة أشغال تهيئة فندق الإسورة الفضية بآث يني؛ بغية وضعه تحت تصرف المواطنين، لاسيما أن الصيف على الأبواب، حيث شدّد على ضرورة مضاعفة الجهود لضمان تسلّم وتدشين هذا المرفق السياحي في 30 أفريل المقبل ليأتي كإضافة لقطاع السياحة؛ ما من شأنه إنعاش السياحة الجبلية، ومنح منطقة آث يني فضاء للراحة والترفيه، يوفّر خدمات في المستوى.                                                                                                           

تشرف المؤسسة السياحية لمنطقة القبائل على عملية تهيئة فندق الإسورة الفضية الذي أُسندت أشغاله لمجمع جزائري - تركي، حيث إنّ المرفق السياحي الذي يقع بمرتفعات آث يني ويتّسع لـ 12 غرفة، تمكّن من تحقيق تقدّم في وتيرة الإنجاز تقدّر بـ 70 بالمائة، حيث بقيت الرتوشات الأخيرة، ليتم وضع هذا الفندق تحت تصرف عشاق الطبيعة وممارسي مختلف الرياضات، لاستغلاله من طرف جمعيات رياضية، واحتضان نشاطات مختلفة، من شأنها بعث وإنعاش السياحة في المنطقة. وكان فندق الإسورة الفضية محل زيارة والي تيزي وزو عبد الحكيم شاطر، الذي شدّد على ضرورة التعجيل بإنهاء الأشغال، لاسيما أنه لا توجد أي عقبات تقنية أو مالية، حيث دعا الوالي مجمع المؤسسات الجزائري - التركي المكلف بإنجاز أشغال التهيئة، إلى العمل على إنهاء الأشغال قريبا، ليتم تدشين هذا المرفق في 30 أفريل المقبل.

المشروع الذي انطلقت أشغال تهيئته في ماي 2017 ورُصد له ما قيمته 19.5 مليار سنتيم، يمتاز بإطلالة جميلة وهادئة، وينتظره سكان آث يني بفارغ الصبر، إذ ظلّ هذا الفندق يعاني التدهور لسنوات، ليتم رصد ميزانية لإعادة تهيئته وتصنيفه؛ ما من شأنه بعث السياحة بالولاية عامة وبهذه المنطقة الجبلية خاصة، من خلال تحسين الخدمات المقدمة به. وللإشارة، يُنتظر تسلّم عدة مرافق فندقية تعرف أشغال إعادة التهيئة، منها بلوا و«لالة خديجة، بعدما حقّقت تقدما في وتيرة الإنجاز يتراوح ما بين 60 و75 بالمائة، حيث تم إطلاق مناقصة لاقتناء التجهيزات بالتراضي بخصوص فندق لالة خديجة؛ إذ تسمح فنادق لالة خديجة و«بلوا و«الإسورة الفضية بعد الانتهاء من عملية تهيئتها، بفتح أبوابها في حلة جديدة، لتوفّر بمجملها 220 سريرا، وفقا لخدمات في المستوى المطلوب ينتظرها قاصدو هذه المؤسسات.

إقرأ أيضا..

تعليمات للسلك الطبي لمواجهة أي طارئ
25 جانفي 2020
بعد ظهور فيروس كورونا بالصين

تعليمات للسلك الطبي لمواجهة أي طارئ

رئيس الجمهورية يؤكد استعداد الجزائر للمصالحة بين الفرقاء الليبيين
25 جانفي 2020
في لقاء جمعه بوزراء خارجية دول الجوار

رئيس الجمهورية يؤكد استعداد الجزائر للمصالحة بين الفرقاء الليبيين

بوقدوم: الجزائر لا تسعى لمنافسة أي مبادرة لحل الأزمة الليبية
25 جانفي 2020
دول الجوار تحذّر من تداعيات الوضع الليبي على السّلم والأمن القاريين

بوقدوم: الجزائر لا تسعى لمنافسة أي مبادرة لحل الأزمة الليبية

العدد 7011
25 جانفي 2020

العدد 7011