تركيز على تطويرالفلاحة، الصحة والتربية
  • القراءات: 348
نور الدين.ع نور الدين.ع

رئيس المجلس الشعبي الولائي لبسكرة

تركيز على تطويرالفلاحة، الصحة والتربية

  أكّد رئيس المجلس الشعبي الولائي لبسكرة محمد عزيز لـ المساء، أنّ أولوية المجلس خلال العهدة الجارية ترتكز على تحسين وإنجاز مشاريع في قطاعات الفلاحة، الصحة والتربية، بالإضافة إلى تكثيف الخرجات الميدانية للجان المجلس؛ من أجل الوقوف على انشغالات المواطنين ورفعها إلى السلطات الولائية والمركزية.

وأوضح عزيز أنّ لجان المجلس 9 متواجدة في الميدان لتقصّي الحقائق التي يعاني منها المواطن بـ 33 بلدية، على حد تعبيره، مؤكّدا أنّ انشغالات المواطن أغلبها معروفة وتؤخذ في الحسبان، وتتمحور حول مشاكل السكن، الكهرباء وبعض المشاريع التنموية، لافتا إلى أنّ شحّ ميزانية الولاية بفعل تراجع المداخيل، لم يسمح بالتكفل التام بتلك الانشغالات، ومعالجة 10 أو 20 بالمائة من المشاكل تُعدّ كسبا للرهان.

وقال إنّ الانشغالات التي تُرفع إلى الجهات المعنية أغلبها حُلّت ووجدت طريقها إلى التسوية، مضيفا أنّ تطوير قطاع الفلاحة من الأولويات، والجميع يعلم أنّ المزارعين يعانون من مشاكل التزوّد بالكهرباء الفلاحية، مشيرا إلى أنّ 165 كم من خطوط الكهرباء مجمّدة، ورفع التجميد عنها سيضمن انطلاقة حقيقية للإنتاج.

وأكّد أنّ تحسين أداء قطاعي الصحة والتربية والتعليم يدخل ضمن اهتمامات المجلس، سيما أن رفع التجميد عن بعض المشاريع المتعلقة بالمؤسسات التربوية للأطوار الثلاثة، سيساهم في تخفيف الاكتظاظ الذي يعاني منه التلاميذ والمدرسون والأولياء.

قرعة لتوزيع 1400 وحدة سكنية

حدّد رئيس بلدية بسكرة عز الدين سليماني، نهار أمس، موعدا لإجراء قرعة توزيع السكنات الاجتماعية المقدّر عددها بأكثر من 1400 وحدة سكنية، داعيا المعنيين إلى إحضار نسخة من الاستدعاء وبطاقة الهوية على أن يكون المستفيد منفردا؛ حفاظا على حسن سير العملية.   

وأوضح رئيس المجلس الشعبي البلدي أنّ القرعة تجرى يوم 30 سبتمبر على الساعة التاسعة صباحا بالقاعة متعددة الرياضات بالعالية، تنفيذا للاتفاق الذي تم، وعليه فإنّ كلّ المستفيدين المعنيين عند حضورهم، يؤكد المنتخب، يكونون مصحوبين بنسخة من الاستدعاء بالإضافة إلى بطاقة الهوية، ويكون المستفيد منفردا حفاظا على حسن سير العملية، لأنّ العدد كبير، والقاعة لا تستوعب تلك الأعداد، حسبه. وأفاد بأنّ السكنات المعنية بالقرعة ذات طابع اجتماعي، من أجل تحديد المواقع، وإطلاع كل معني بجناحه وشقته، مؤكّدا أنّ كلّ المواقع تقع بالمنطقة الغربية، سواء في الكورس أو القطب الجديد بمحاذاة طريق باتنة، الذي تجرى أشغال تهيئة، مضيفا أن الوالي وجه تعليمات لكل المقاولات والمشرفين عليها بمديرية التعمير والسكن، سيما المقاولات التي تنشط في مجال الكهرباء، الغاز، الصرف الصحي ومياه الشرب بضرورة تهيئة الطرقات وتعبيد الطرقات وغيرها. وخلص إلى القول إن التهيئة تنتهي خلال 3 أشهر وتحديدا مع نهاية السنة، حتى يتمتّع أصحاب السكنات بمنازلهم وينعمون بظروف معيشة متكاملة.   

 

العدد 7247
01 نوفمبر 2020

العدد 7247