تخوف من مردود المشمش والزيتون هذا الموسم
  • القراءات: 279
ع.بزاعي ع.بزاعي

لغياب الكهرباء الريفية ببريكة

تخوف من مردود المشمش والزيتون هذا الموسم

يتخوف فلاحو ببلدية الجزار بمنطقة بريكة جنوب ولاية باتنة، على مصير منتوجاتهم الفلاحية، خصوصا المشمش والزيتون، بسبب انعدام الكهرباء الريفية بالموازاة مع الجفاف وانخفاض مستوى الماء، حيث يعمد هؤلاء إلى تعويض نقص المياه باستعمال المحركات لاستخراج الماء، الأمر الذي سبب لهم الكثير من المعاناة.

وجدّد الفلاحون مطالبهم في هذه المنطقة بتوصيل الكهرباء، ويؤكدون أنهم طرقوا جميع الأبواب، واتصلوا بكل السلطات المحلية ومصالح الفلاحة لكن بدون جدوى. 

ويعتمد فلاحو المنطقة على عمليات السقي التقليدي باعتماد مولدات كهربائية تقليدية عبر أزيد من 5 آلاف شجرة. وذكر المعنيون أنهم كانوا قد استفادوا من بئر ارتوازية منذ عام 2004، غير أنها لا تزال غير مستغلة لانعدام الكهرباء. 

وفي هذا الخصوص، أوضح مدير المصالح الفلاحية أن الجهود منكبّة لتجسيد مشروعين لتزويد المنطقة بالكهرباء الريفية بعدما عرفا تأخرا كبيرا.

وردّا على هذه الانشغالات، ذكّر المسؤول بأسباب تأخر أشغال إنجاز المشروعين المتعلقين بالكهرباء الريفية، واللذين استفادت منهما الولاية عامي 2003 و2004، إضافة إلى التعليمة التي صدرت في شأن تجميد بعض المشاريع التي لم تنطلق بعد. ويأمل فلاحو المنطقة تسهيل الإجراءات للحد من معاناتهم في التنقل بين مصالح مديرية الفلاحة وشركة توزيع الكهرباء؛ لتمكينهم من مزاولة نشاطهم الفلاحي في أحسن الظروف وتنويع الإنتاج. 

 

العدد 7246
31 أكتوير 2020

العدد 7246