لتحسين ظروف مهنيي الصيد بعين تموشنت

تخصيص 7 ملايير لتهيئة ميناء "بوزجار" النموذجي

تخصيص 7 ملايير لتهيئة ميناء "بوزجار" النموذجي
محمد عبيد محمد عبيد

أطلقت ولاية عين تموشنت مؤخرا، حملة واسعة لتهيئة ميناء "بوزجار" التابع لدائرة العامرية، وذلك عملا بتعليمات رئيس الجمهورية، القاضية بتحسين ظروف مهنيي قطاع الصيد البحري بالمنطقة.

ورصد لهذه العملية، حسب ما كشف عنه والي عين تموشنت، أحمد مومن، غلافا ماليا فاق 7 ملايير سنتيم، والذي أوضح أن الميناء كان يعاني من عدة نقائص متعلقة بالتهيئة، ومن شأن المبلغ المرصود تغيير وجهه، وتقديم كل التسهيلات لمهنيي قطاع الصيد البحري.

وفي سياق ذي صلة، أشار مدير الأشغال العمومية طاهر نقاش، الى أن مصالحه على وشك الانتهاء من أشغال مشروع تجريف وإزالة الرمال، الى جانب مشروع تهيئة الميناء وتأهيله، مؤكدا أن الأشغال تفوق 90 بالمائة، ويرتقب تسليم المشروع في القريب العاجل.

فيما أشاد مدير الصيد البحري، هواري قويسم، على هامش الزيارة التي قادت الرئيس المدير العام، للمؤسسات الوطنية لتسيير الموانئ وملاجئ الصيد البحري، عقود محمد الطيب، نهاية الأسبوع الى ميناء "بوزجار"، بالمشاريع المسجلة على مستوى مينائي "بني صاف" و"بوزجار"، والتي من شأنها السماح للمهنيين بمزاولة نشاطهم في ظروف حسنة، وهو ما ينعكس إيجابا على المردود الانتاجي والاقتصادي.

واختير ميناء "بوزجار"، من بين 3 موانئ نموذجية عبر الوطن، وهذا لما يشهده من حركية، خاصة من ناحية الانتاج السمكي، ولهذه الأسباب قررت وزارة النقل، بعد تعليمات وزير القطاع اعتماده كميناء نموذجي بالجهة الغربية للولاية، لتحسين ظروف العمل لفئة مهنيي الصيد البحري.

وجاءت هذه العملية، تكملة لما قامت به مديرية الأشغال العمومي، من تهيئة الوادي المحاذي للميناء، لتشمل قنوات الصرف الصحي والانارة العمومية والمياه الصالحة للشرب، وتعبيد الطرق وتجهيزها.

في قت ثمن فيه مهنيو الصيد البحري عملية كسح الرمال التي يستفيد منها مدخل ميناء بني صاف حاليا، حيث سمحت هذه العملية بعودة حركة سفن الصيد، وستسمح كذلك بتوسيع عمق المدخل وإزالة الأتربة والرمال المتراكمة.

للإشارة، يحصي الأسطول البحري لعين تموشنت، 435 سفينة، منها 234 سفينة متواجدة بميناء "بني صاف" .