تحويل مشروع مركّب سياحي كبير إلى الشمال

بسبب الإجراءات البيروقراطية ببشار

تحويل مشروع مركّب سياحي كبير إلى الشمال

سيتم تحويل مركب سياحي كبير كان مقررا إنجازه شمال مدينة بشار، إلى منطقة أخرى بشمال البلاد، حسب صاحب المشروع. وقال السيد مراد تواتي لواج: ’’إننا بصدد القيام بالإجراءات الإدارية والتقنية لتحويل مشروعنا إلى منطقة أخرى بشمال الوطن؛ نظرا لتأخر الإدارة المحلية في منحنا رخصة البناء والذي فاق ستة أشهر’’.

أوضح صاحب المشروع أنّه كان من المفروض أن تنطلق أشغال هذا المشروع في مستهل شهر فبراير 2019، غير أن التأخر الملاحظ في عملية منح رخصة البناء أجبرنا على التفكير في تحويل موقع هذا المشروع البالغة تكلفته الإجمالية 800 مليون دج، والذي كان سيساهم في استحداث 450 منصب شغل دائم.

وحسب الآنسة حفيظة برباوي مسؤولة بالمديرية المحلية للبناء والتعميري، فإنّ ملف طلب رخصة بناء هذا المشروع وبعد موافقة كافة القطاعات المعنية، تم إيداعه بالولاية لإمضائه من طرف المسؤول الأول على مستوى هذه الهيئة المحلية’’.

وقال السيد تواتي إنّ التأخر الحاصل بخصوص تسليم هذه الوثيقة الرسمية، سبّب لنا دفع غرامات تأخير مرتفعة للشركة الأجنبية، التي كان مفترضا أن تتولى إنجاز هذا المشروع، معربا عن أسفه الشديد لتحويل مشروعه من بشار نحو منطقة أخرى بشمال الوطن منحت تسهيلات لإنجازه’’.

وتلقّى هذا المشروع المصادق عليه من طرف أملاك الدولة والذي كان من المقرر إنجازه بوعاء عقاري تبلغ مساحته الإجمالية 24 هكتارا، الموافقة المبدئية للسلطات المحلية وهيئات مكلفة بترقية وتطوير الاستثمار، كما كان مقررا إنجازه على مرحلتين؛ المرحلة الأولى تخص حظيرته المائية (55.786 مترا مربعا مع تجهيزات معالجة وتصفية المياه)، حيث كان موعد التسليم حُدد في شهر جوان، حسب صاحب المشروع.

ويشتمل هذا المشروع الكبير على فضاءات للألعاب المائية، منها ستة للأطفال، وخمسة للكبار، فضلا عن قسم إداري من طابقين بمساحة 550 مترا مربعا، وقسم للاستقبال يتشكل هو الآخر من طابقين بمساحة مبنية تقدّر بـ 550 مترا مربعا، إلى جانب مطعمين بأكثر من 400 وجبة لكل منهما، وحظيرة تتسع لأزيد من 620 مركبة وحظيرة للتسلية، مثلما جرى توضيحه.

وحسب بطاقته التقنية، فإنّ هذا المركب الذي كان سينجز على مساحة إجمالية تصل إلى 90.100 مترا مربعا، يشتمل أيضا على عدد كبير من وسائل الراحة الحديثة وفضاءات وأماكن للترفيه تضم نشاطات متنوعة، كما أنه كان يشتمل على بناء فندق يضم 120 غرفة بمجموع 240 سريرا.

إقرأ أيضا..

الأفلان يعلن عن مبادرته السياسية الخميس القادم
23 جويلية 2019
ترتكز على الحوار والانتخابات للخروج من الأزمة

الأفلان يعلن عن مبادرته السياسية الخميس القادم

رد قوي على العصابة والمشككين في وحدة الشعب
23 جويلية 2019
قايد صالح مشيدا بموقف الجزائريين خلال المنافسة الإفريقية:

رد قوي على العصابة والمشككين في وحدة الشعب

تسخير كل الإمكانيات لإنجاح عملية توجيه الطلبة الجدد
23 جويلية 2019
فيما انطلقت التسجيلات الأولية لحاملي شهادة البكالوريا

تسخير كل الإمكانيات لإنجاح عملية توجيه الطلبة الجدد

العدد 6858
23 جويلية 2019

العدد 6858