تحقيقات معمقة في الملفات بلجنة الدائرة
❊زهية-ش ❊زهية-ش

تأخر توزيع 80 سكنا اجتماعيا ببوزريعة

تحقيقات معمقة في الملفات بلجنة الدائرة

ڑيناشد المتضررون من أزمة السكن ببلدية بوزريعة السلطات المعنية، ضرورة التدخل لإنصافهم ومنحهم شققا لائقة، خاصة العائلات التي تقطن في الضيق وتعاني منذ سنوات في صمت، من خلال الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي التي تضم 80 سكنا، وينتظرها المعنيون منذ سنوات.

أكد المشتكون أن السلطات المحلية لبوزريعة، تأخرت كثيرا في الإعلان عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي، رغم الوعود التي قدمت للعديد من العائلات التي أودعت ملف طلب سكن بهذه الصيغة، في الوقت الذي ينصب الاهتمام على قاطني البيوت القصديرية، سواء ببوزريعة أو البلديات الأخرى التي خصصت لها ولايات الجزائر حصصا هامة من السكنات التي وزعت في إطار القضاء على البنايات الهشة والقصديرية.

ذكر المعنيون أن آلاف الملفات الخاصة بطلب سكن اجتماعي لا زالت حبيسة الأدراج، منها تلك التي أودعت منذ عدة سنوات، رغم الحالة المزرية التي يعيش فيها أصحابها من السكان القدامى للمنطقة، خاصة بعض العائلات التي ارتفع عدد أفرادها واضطرت إلى كراء سكنات بأثمان باهظة عند الخواص، في انتظار حل هذا المشكل الذي تحول إلى هاجس حقيقي بالنسبة للكثيرين.

أضاف المشتكون أنهم تلقوا وعودا متكررة باقتراب موعد توزيع قائمة السكن الاجتماعي، إلا أن ذلك لم يحدث إلى حد الآن، مؤكدين أنهم ينتظرون التفاتة من السلطات المعنية خلال السنة الجديدة، لتوديع أزمة السكن إلى الأبد، من طرف السيدة الوالي المنتدب لبوزريعة التي تقوم بزيارات ميدانية، لمعرفة واقع التنمية بالبلدية، وباقي البلديات الواقعة بالمقاطعة الإدارية التي تسيرها.

في ردها على انشغالات طالبي السكن الاجتماعي، جددت الوالي المنتدب لبوزريعة التزامها بالضمانات التي قدمتها، لتوزيع السكن على مستحقيه الفعليين، مؤكدة في هذا الصدد، المجهودات التي تبذلها لجنة الدائرة التي هي بصدد إجراء التحقيقات المعمقة للإفراج عن القائمة النهائية للسكن الاجتماعي على مستوى بلدية بوزريعة.

أرجعت المتحدثة التأخر في الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي، إلى التحقيقات المعمقة التي تقوم بها اللجنة المعنية بدراسة الملفات، والتي تتطلب الوقت الكافي لتفادي الأخطاء، والحرص على أن يستفيد من هذه الحصة الأشخاص المحتاجون، الذين تتوفر فيهم الشروط اللازمة.

طمأنت المسؤولة الأولى على المقاطعة الإدارية لبوزريعة، الذين أودعوا ملفات طلب سكن اجتماعي، بمنح الحصة لمستحقيها الذين تتوفر فيهم الشروط المتمثلة في أن يكون طالب السكن من ذوي الدخل المحدود، والظروف المعيشية المزرية التي يعيشها طالب السكن، وعدم اكتساب المعني (أو زوجه) لأي مسكن أو عقار، ووعدت المتحدثة بأنه سيتم إعلام المعنيين بالقائمة النهائية لحصة 80 سكنا، عن طريق الصفحة الرسمية للمقاطعة الإدارية لبوزريعة.