تحقيقات قضائية في ندرة بعض المواد
  • القراءات: 446
وردة زرقين وردة زرقين

الضبطية القضائية لدرك قالمة تتحرك

تحقيقات قضائية في ندرة بعض المواد

شهدت مختلف المواد الغذائية والخضر بأسواق قالمة، مؤخرا، ارتفاعا ملحوظا في الأسعار، اعتبرها المواطنون من ذوي الدخل المتوسط زيادة موجعة وغير مبررة لاستنزاف جيوبهم، فيما يرجع البعض سبب زيادة الأسعار إلى انهيار قيمة الدينار هذه الأيام.

في جولة استطلاعية قادت المساء، إلى أكبر سوق بمدينة قالمة المعروف بشارع التطوع بوسط المدينة، وبعض المحلات التجارية للمواد الغذائية المجاورة، تبين أن بعض المواد الاستهلاكية وكذا الخضر، عرفت ارتفاعا بنسبة 15 بالمائة، الأمر الذي خلف تذمرا واسعا لدى المواطنين الذين طالبوا بالتحقيق في هذه الزيادات. وعلى خلفية النقص المسجل في توزيع مادة الحليب، وعدم استقرار أسعار الدقيق والفرينة في الأسواق المحلية بالولاية، باشرت الضبطية القضائية التابعة للدرك الوطني بقالمة، تحقيقات معمقة في أسباب هذه القضية، للوقوف على الوضعية الحقيقية، خصوصا لمعرفة أسباب الندرة والتجاوزات المحتملة ومدى معرفة تطابق كميات مسحوق الحليب مع ما هو منتوج محليا في مختلف الملبنات، والوقوف على بعض الشروط من حيث النظافة والسلامة، في هذا الصدد، قال النائب العام في مجلس قضاء قالمة، السيد كوسة كريم، لدى حلوله ضيفا على حصة ضيف الأسبوع مؤخرا، بإذاعة قالمة، إن التحقيقات تجري للوقوف على مسببات عدم توفر مواد الحليب والفرينة والدقيق، والتأكد من مسار دعم الدولة الموجه لأصحاب الملبنات والمطاحن بالولاية، مؤكدا أن نتائج التحقيقات ستُقدم للرأي العام المحلي، بعد استكمال كل الإجراءات القانونية. 

العدد 7318
24 جانفي 2021

العدد 7318