تحقيقات أمنية في بيع سكنات اجتماعية جديدة
رضوان. ق رضوان. ق

رُوّج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي

تحقيقات أمنية في بيع سكنات اجتماعية جديدة

فتحت مصالح الشرطة القضائية بأمن ولاية وهران، أمس، تحقيقات معمّقة في بيع سكنات اجتماعية جديدة استفاد منها مواطنون مؤخرا، وذلك بأمر من والي وهران مولود شريفي على خلفية معلومات تمّ تداولها بشكل واسع خلال نهاية الأسبوع، عن وجود عمليات بيع كبيرة قام بها أشخاص استفادوا من سكنات اجتماعية.

حسب بيان صدر عن ولاية وهران، أمس، فإنّ القرار جاء تبعا للمعلومات التي جرى تداولها بشأن وجود إعلانات على شبكة الأنترنيت، تتعّلق بما وُصفَ بـ "بيع سكنات عمومية ذات طابع اجتماعي وزّعت مؤخرا"؛ حيث أمر والي وهران المصالح الأمنية المختصة بفتح تحقيق واسع في القضية والمعلومات المتداولة؛ قصد اتّخاذ الإجراءات الردعية التي يستوجبها القانون في حق المستفيدين الذين لجأوا إلى هذه السلوكات، يضيف البيان.

كما أشار البيان إلى أنّ الوالي أمر المصالح المكلّفة بإجراء هذه التحقيقات، بالاستعانة بالمصادر الإعلامية التي حازت هذه المعلومات ونشرتها؛ بغية الوصول إلى تحديد هوية المتهمين في عملية الإعلان عن بيع سكنات اجتماعية عبر الأنترنيت في أقرب وقت ممكن. وأكد البيان أنّ مصالح الولاية تدعو كل من يملك معلومات إلى المساعدة في "تقويم بعض السلوكات المضرة بالمصلحة العامة، أن تتعاون مع المصالح الإدارية والأمنية بهذا الخصوص".

وسبق لعدد من المواطنين أن أكّدوا وجود عمليات بيع سكنات اجتماعية في عدة مناسبات أمام الوالي، الذي أمر بفتح تحقيق إداري، آخرها عملية توزيع 1600 مسكن، التي تمّ خلالها فتح تحقيق لم يكشف عن نتائجه إلى غاية اليوم. وكانت مصالح الولاية شكلت منذ أيام لجنة خاصة للتحقيقات في السكن، ستقوم بحملات مراقبة للحدّ من الظاهرة، التي تحوّلت إلى بزنسة يقوم بها بعض المستفيدين في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات الأمنية.

إقرأ أيضا..

العدد6881
21 أوت 2019

العدد6881