توزيع 877 وحدة سكنية بقسنطينة في عيد النصر

تحضيرات للكشف عن قوائم 8228 مستفيد جديد

تحضيرات للكشف عن قوائم 8228 مستفيد جديد
  • القراءات: 1221
شبيلة. ح شبيلة. ح

كشف والي قسنطينة عبد الخالق صيودة، عن التحضير للإعلان عن قوائم جديدة لمستفيدين من السكن الاجتماعي، تضم أزيد من 8200 اسم موزعة على عدة بلديات، مرجحا أن يكون الإعلان عنها قريبا، فيما سيتم توزيع قرابة 877 وحدة سكينة اجتماعية، نُشرت قوائم المستفيدن منها خلال الأسابيع الماضية، في 19 مارس الجاري بمناسبة عيد النصر.

أكد المسؤول الأول عن الولاية، نهاية الأسبوع الماضي، على هامش أشغال الدورة العادية الأولى للمجلس الشعبي الولائي، أن مصالحه تحضّر لتوزيع 877 وحدة سكنية من صيغة الاجتماعي العمومي، وتوزيعها على مستحقيها في 19 مارس الجاري بمناسبة عيد النصر، وهي السكنات التي ستشمل مستفيدين من عدة بلديات بالولاية، والتي أُعلن عنها الأسابيع الماضية؛ على غرار بلدية ابن باديس، التي أُعلن فيها عن قائمة اسمية تضم 399 مستفيد، وكذا بلدية ديدوش مراد بـ 309 مستفيد، و162 ببلدية بني حميدان، فضلا عن 100 مستفيد من بلدية مسعود بوجريو، و94 مستفيدا من بلدية ابن زياد.

ومن جهة أخرى، وجّه المسؤول تعليمات إلى كل الجهات القائمة على المشاريع السكنية في صيغة العمومي الإيجاري؛ من أجل إنهاء أشغال تهيئة هذه المشاريع التي لاتزال في طور الإنجاز، في أقرب الآجال لتسليمها لمستحقيها؛ حيث كشف صيودة عن تحضير السلطات الولائية للإعلان عن قوائم سكنية ذات طابع اجتماعي لفائدة 8228 مستفيد عبر مختلف البلديات، منها نشر قائمة لفائدة 3500 مستفيد من بين 5200  ببلدية قسنطينة الأم، والتي سيوجَّه المستفيدون منها نحو القطب العمراني ببلدية عين عبيد، وكذا المدينة الجديدة علي منجلي، زيادة على قائمة أخرى ستضم 2900 مستفيد من بلدية الخروب، سيوجَّه أصحابها إلى وحدات جاهزة بكل من ماسينيسا وعين نحاس، فضلا عن قوائم أخرى ستضم 708 مستفيد من بلدية زيغود يوسف، 515 من عبيد، و400 مستفيد من بلدية حامة بوزيان، إضافة إلى 205 مستفيد من بلدية عين اسمارة.

وأضاف الوالي أنه وجّه تعليمات للجان المكلفة بملف العمومي الإيجاري، بالإسراع في عملهم؛ لتوزيع هذه الحصة السكنية التي ينتظرها القسنطينيون منذ 1990 بالنظر إلى العدد الكبير للملفات، والتدقيق في دراستها؛ لإعطاء كل ذي حق حقه. وكان رئيس دائرة قسنطينة شبوي جلول، أكد في تصريح إعلامي أن اللجنة المكلفة بملف العمومي الإيجاري على مستوى البلدية الأم، قد أسقطت أزيد من 30 ألف ملف من أصل 102 ألف ملف أودعت إلى غاية سنة 2014؛ حيث أكد المسؤول أن عملية الإسقاط متواصلة إلى غاية تطهير كل الملفات، متحدثا في ذات السياق، عن عدم إجراء أي تطهير في الملفات المودعة خلال السنوات السابقة، وهو ما تَسبب في وصول عدد الملفات إلى هذا الرقم، علما أن عدد الملفات المودعة للاستفادة من السكن الاجتماعي إلى غاية 2020، قد وصل قرابة 140 ألف ملف.

 


 

تحرير 44 مشروعا استثماريا بقيمة 17 مليار دج

تم، مؤخرا، رفع العراقيل والعقبات عن المستثمرين بولاية قسنطينة؛ من أجل دفع عجلة التنمية بالولاية، ومرافقة مشاريع المستثمرين الخواص العالقة؛ تنفيذا للتعليمات التي أقرها رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، حيث تم رفع العراقيل عن 44 مشروعا استثماريا بقيمة مالية فاقت 17 مليار دينار.

وأبرز والي قسنطينة عبد الخالق صيودة، نهاية الأسبوع الماضي، خلال انعقاد الدورة الأولى للمجلس الشعبي الولائي، أن تذليل العقبات أمام المستثمرين، مكّن من استحداث أزيد من 3600 منصب شغل مباشر؛ من خلال رفع العراقيل عن 44 مشروعا استثماريا معطلا. وأكد المسؤول أن الدولة تعمل على تحسين مناخ الاستثمار، وتوفير تسهيلات تمكن المستثمرين من العمل بكل أريحية وبعيدا عن البيروقراطية، طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية، التي يحرص من خلالها، على توفير وخلق المناخ الملائم للمستثمرين، ومرافقتهم لبعث الحركة الاقتصادية، وتوفير مناصب شغل للشباب.

وأضاف الوالي: "بهدف دعم الاستثمار المحلي وإعطاء دفع للمشاريع الاستثمارية خاصة في مجال الصناعة الصيدلانية والتحويلية وكذا الغذائية، فقد تم، مؤخرا، أيضا، منح رخص استغلال استثنائية لثلاثة مستثمرين خواص بمنطقة النشاطات المصغرة؛ بومرزوق المرجة ببلدية قسنطينة، والمنطقة الصناعية عيسى بن حميدة ببلدية ديدوش مراد، إضافة إلى منطقة عين عبيد"؛ حيث أوضح أن رفع القيود عن هذه المشاريع الاستثمارية الإضافية، ساهم في إدماج 900 شباب في مناصب قارة، وتعزيز المداخيل الجبائية للبلديات، وإنعاش قاطرة التنمية المحلية.