تجند كبير لتوزيع الكمامات
  • القراءات: 264
 زبير. ز زبير. ز

بعد إجبارية ارتداء الأقنعة الواقية

تجند كبير لتوزيع الكمامات

شهدت ولاية قسنطينة، منذ نهاية الأسبوع الفارط،، عمليات واسعة لتوزيع الكمامات بالمجان على المواطنين والتجار، وهي العملية التي جاءت تحت شعار ”وعينا يحمينا” وتدخل في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس (كوفيد 19)، عملا بالتوصيات الأخيرة للوزارة الأولى والقرارات الصادرة في هذا الصدد.

قامت السلطات المحلية، بالتنسيق مع بعض جمعيات المجتمع المدني والكشافة الإسلامية الجزائرية، بعملية تحسيس وتوزيع الكمامات الواقية، والتي تدخل في نفس الإجراءات من أجل مجابهة تفشي فيروس ”كورونا” المستجد، خاصة بعدما قررت الحكومة تطبيق فرض ارتداء الكمامات إجباريا على المواطنين في الشارع، وعند تنقلاتهم داخل الأسواق أو خارجها.

مست العملية التي لاقت استحسانا من طرف المواطنين، العديد من النقاط التي تكثر فيها التجمعات، خاصة بالأسواق، حيث انطلقت عملية التوزيع المجاني للأقنعة الواقية من أسواق وسط المدينة، على غرار بطو عبد الله وبومزو، لتشمل الساحة المحاذية للبريد المركزي، حي القصبة، قبل أن يتم الانتقال إلى سوق الدقسي العلوي أو ما يعرف بسوق الأقواس.   من جهته، وجه المدير العام لديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية قسنطينة، تعليمات لرؤساء وحدات التسيير، من أجل تطبيق ما جاء في محتوى التعليمة الوزارية رقم 06 الصادرة بتاريخ 20 ماي 2020، عن وزير السكن والعمران والمدينة، القاضية بضرورة اقتناء أكبر عدد من الكمامات الواقية، وتوزيعها على المواطنين، ضمن بادرة شعبية تحسيسية وتوعوية، ووجوب اتخاذ كافة التدابير والإجراءات الوقائية، بما فيها ارتداء الكمامات والبعد عن التزاحم، خاصة مع اقتراب عيد الفطر المبارك. شملت التعليمات وحدات قسنطينة وسط، شرق وغرب المدينة، علي منجلي شرق وغرب، ماسينيسا، زيغود يوسف وعين عبيد، حيث قام مسؤولون، عمال وأعوان هذه الوحدات بتوزيع أكثر من 5 آلاف كمامة واقية، يوم الخميس الفارط، على جموع المواطنين في جل الأحياء السكنية التي انتقلوا إليها، على أن تتبع بعمليات أخرى، مع تذكيرهم بإلزامية ارتدائها للحفاظ على صحة الفرد والجماعة على السواء، نظرا لما يتطلبه الوضع الحالي الذي تعيشه البلاد جراء تفشي الوباء.

العدد 7244
28 أكتوير 2020

العدد 7244