بلديات بدون ماء منذ أكثر من شهر
  • القراءات: 394
❊ س. زميحي ❊ س. زميحي

«الجزائرية للمياه” تعمل على إصلاح العطب

بلديات بدون ماء منذ أكثر من شهر

تبقى 6 بلديات واقعة شمال ولاية تيزي وزو، بدون قطرة ماء منذ أزيد من شهر؛ بسبب انقطاع عملية التزويد بماء الشرب انطلاقا من سد تاقسبت؛ إذ لازالت الحنفيات جافة ومعاناة السكان مستمرة إلى أجل غير مسمى؛ الأمر الذي أثار حفيظة السكان، في حين تعمل الجزائرية للمياه على ضمان عودة الوضع الطبيعي؛ ببرمجة أشغال إصلاح الشبكة التي سجلت تأخرا بسبب التقلبات الجوية.

تعرُّض الشبكة الرئيسة لضخ المياه الصالحة للشرب انطلاقا من سد تاقسبت للتصدع والانكسار، أدى إلى قطع عملية التموين عن المدن الواقعة شمال الولاية؛ إذ لازالت البلديات الشمالية بدون قطرة ماء لما يزيد عن شهر؛ الأمر الذي أثار امتعاض وسخط السكان نتيجة التماطل والتأخر المسجل في إصلاح الشبكة.

وتسببت مشكلة تصدع الشبكة الرئيسة المموّنة للجهة الشمالية للولاية، في قطع الماء عن كل من أزفون وأغريب وأقرو وماكودة وتيقزيرت وإفليسن. فبعد تعرض الشبكة للضرر تسربت كميات كبيرة من المياه في الطبيعة؛ ما استوجب برمجة أشغال الإصلاح التي سجلت تأخرا نتيجة التقلبات الجوية. وفي المقابل يعاني سكان هذه المناطق جفاف الحنفيات في عز الشتاء؛ ما دفعهم إلى وصف الوضع بـ الكارثي؛ على اعتبار أن المشكلة تجاوزت الشهر.

وذكر مصدر من الجزائرية للمياه للولاية، أن عملية إصلاح الشبكة تم الانتهاء منها، والأشغال جارية حاليا لإنجاز انحراف للشبكة، مطمئنا المواطنين أنه مباشرة بعد الانتهاء من الأشغال سيتم إعادة تزويد البلديات بالماء، ومشيرا إلى أنه تم تجنيد كل إمكانيات الجزائرية للمياه، لإنجاز الأشغال المطلوبة بالشبكة الرئيسة، لضخ المياه الواقعة على مستوى واد سيباو.

تنتظر عدة أحياء سكنية ببلديات ولاية تيزي وزو منذ سنوات، عملية ربطها بالتيار الكهربائي، حيث يوجد نحو 3 آلاف مسكن بدون كهرباء، فيما تم ربط البعض بطريقة عشوائية. وتتوزع هذه السكنات على 900 منطقة مبرمجة للاستفادة من برامج جديدة في المستقبل.

سكان هذه المناطق الذين رفعوا عدة مرات انشغالاتهم إلى الجهات المعنية، يعيشون يوميا على أمل أن تنتهي معاناتهم في أقرب وقت ممكن، فيما أُعلن مؤخرا عقب انطلاق أشغال ربط البلديات المتبقية بشبكة الغاز الطبيعي، عن برمجة مشاريع أخرى لتوسيع الكهرباء، تسمح للقرى التي تفتقر إلى الطاقة، بالاستفادة منها، في حين تم برمجة إنجاز 6 مراكز لتوليد الطاقة، رُصد لها ما قيمته 818.16 مليار سنتيم، تمتد على شبكة نقل تقدر بـ 138 كلم. وإلى حين ذلك سيخيّم الظلام على 3 آلاف منزل إلى غاية تسلم المشاريع الاستثمارية المختلفة.

ذراع الميزان ... 250 مسكنا للقضاء على القصدير

استفادت مدينة ذراع الميزان الواقعة جنوب ولاية تيزي وزو، من مشروع سكني موجه للقضاء على الأحياء القصديرية الموزعة بإقليم البلدية، حيث تم برمجة إنجاز نحو 250 مسكنا تنتظرها العائلات بفارغ الصبر، لتودّع الظروف المعيشية المزرية في سكنات تفتقر لأدنى شروط الحياة.

وقررت البلدية التي تشهد انتشارا رهيبا للسكنات القصديرية، التخلص منها من خلال المطالبة ببرامج سكنية، يوجد منها مشروع إنجاز 250 مسكنا، خصصت لها قطعة أرض لاحتضانها. وتأتي هذه المشاريع تلبية لمطالب السكان القاطنين بالأحياء القصديرية وسط ظروف مزرية.

وعمدت مصالح البلدية إلى التحضير لإنجاز المشروع، وتوزيع السكنات من أجل تحقيق حلم العائلات التي تنتظر منذ سنوات. كما تعمل، في المقابل، على تحسين المظهر العمراني للمدينة بعد القضاء على السكنات الهشة واستغلال الأراضي لإنجاز مباني جديدة، تستجيب لمتطلبات السكان.

 

العدد 7215
24 سبتمبر 2020

العدد 7215