مستشفى بوفاريك

بعث أشغال إنجاز مصلحة الاستعجالات الجديدة

بعث أشغال إنجاز مصلحة الاستعجالات الجديدة
  • القراءات: 599
ر. ب ر. ب

انطلقت، مؤخرا، أشغال إنجاز مصلحة الاستعجالات الجديدة بمستشفى بوفاريك بالبليدة، التي ستساهم، عقب دخولها حيز الخدمة، في تحسين التكفل بالمرضى القاطنين بالبلديات المجاورة، خاصة الحالات المستعجلة منها، حسب ما عُلم من المديرية المحلية للصحة.

وأوضح مدير القطاع شريف طاحي، أنه تم بعث أشغال إنجاز مصلحة الاستعجالات الجديدة التابعة لمستشفى بوفاريك يوم الخميس. ويُرتقب تسلُّم هذا المشروع الهام الذي رُصد له غلاف مالي قُدر بـ 133 مليون دج، في غضون سنة من الآن. وأبرز المسؤول أهمية هذا المرفق الصحي المخصص للتكفل بالحالات المستعجلة، في تخفيف الضغط عن مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى "فرانس فانون"، التي تستقبل حالات من مختلف بلديات الولاية، وحتى من الولايات المجاورة.

ومن المرتقب استغلال مصلحة الاستعجالات الحالية بمستشفى بوفاريك بعد تسلُّم المشروع الجديد الجاري إنجازه بمحاذاة هذا المستشفى؛ لتوسعة باقي المصالح الطبية، مع إمكانية استحداث أخرى جديدة، استنادا للسيد طاحي. وأضاف مدير الصحة أنه سيتم تجهيز هذه المصلحة الجديدة عقب استكمال أشغال إنجازها، بأحدث المعدات الطبية؛ لضمان التكفل الأمثل بالمرضى، لافتا إلى توفرها على مختلف التخصصات الطبية، فضلا عن قاعات الجراحة للتكفل بالحالات الحرجة والمستعجلة.

وفي ذات الصدد، أشار المتحدث إلى استكمال الدراسات الخاصة بإنجاز مستشفى جديد تقدر طاقته بـ 120 سرير بذات البلدية، على أن تنطلق أشغاله قريبا، إلى جانب مشروع مستشفى الأم والطفل الذي لايزال قيد الدراسة.وبدخول هذه الهياكل الصحية الجديدة حيز الخدمة، ستصبح البلدية قطبا صحيا يتوفر على مختلف التخصصات الطبية؛ مما يساهم في تخفيف الضغط عن باقي المستشفيات بالولاية، لا سيما مستشفى "فرانس فانون"، الذي يستقبل المرضى من مختلف ولايات الوطن، وفقا لنفس المصدر.