تشريعيات 12 جوان
"باتيجاك" تفرج عن 120 سكن ترقوي
  • القراءات: 348
شبيلة. ح شبيلة. ح

بعد 9 سنوات من الاحتجاجات

"باتيجاك" تفرج عن 120 سكن ترقوي

أفرجت مؤسسة "باتيجاك" بقسنطينة، عن 120 وحدة سكنية ضمن برنامج 716 وحدة من الترقوي المدعم المسند إليها، بعد تسع سنوات من الانتظار والاحتجاج من قبل المكتتبين.

أشرفت سلطات ولاية قسنطينة، أول أمس، على توزيع 120 وحدة سكنية من برنامج الترقوي المدعم المسند إلى مؤسسة "باتيجاك"، المتواجد على مستوى الوحدة الجوارية رقم 15 بالمقاطعة الإدارية للمدينة الجديدة علي منجلي، ضمن برنامج 716 وحدة، بعد أن عرف المشروع تأخرا كبيرا في الإنجاز منذ قرابة 9 سنوات، حيث تسلم 120 مكتتب من الحصة "د" مفاتيح سكناتهم، بعد انتهاء الأشغال على مستواها، فيما وعدت المؤسسة، على لسان مديرها، السيد كوبي كمال، أن عمليات التوزيع ستكون قبيل نهاية السنة الجارية، في حين أكد التزام مؤسسته بالتشاور مع المكتتبين، تسليم باقي الحصة عبر أشطر، إذ سيتم تسليم الشطر الثاني المقدر بحصة 130، في نهاية الأسبوع الأول من رمضان، تليها حصة أخرى في نهاية الشهر الفضيل، إلى غاية استكمال كامل المشروع قبيل نهاية السنة الجارية.

طالب مدير مؤسسة "باتيجاك"، مكتتبي المشروع الذين لم يقوموا بعد بتسديد مستحقات المؤسسة، التقرب منها والاستفادة من القروض البنكية وتسديد الأشطر المتبقية، بغرض استثمار الأموال في استكمال باقي الوحدات السكنية، خاصة ما تعلق بأشغال التهيئة الخارجية المقسمة على 4 حصص، والتي شارفت على الانتهاء، معترفا في نفس الوقت، بالصعوبات المالية والأزمة التي تمر بها المؤسسة.

من جهته الأمين العام للولاية، وفي رده عن سؤال "المساء"، حول مصير مكتتبي حصة 248 وحدة سكنية التابعة لـ"باتيجاك"، والتي أسالت الكثير من الحبر، خاصة بعدما قرر مكتتبو الحصة مؤخرا، رفع دعوى قضائية في حق المؤسسة، بسبب تأخر انطلاق المشروع لأكثر من 8 سنوات، ولازال يواجه مصيرا مجهولا، فضلا عن عدم قدرتهم استرجاع أقساط الشطر الأول، كما تطرقنا إليه سابقا. أكد أن "باتيجاك" تنازلت عن المشروع لعدم قدرتها وعجزها المادي عن استكماله، مشيرا في السياق، إلى أن المصالح الولائية قامت بالتدخل قبل أشهر، من خلال تخصيص قطعة أرضية جديدة بالوحدة الجوارية 13، أسندت لمرق محلي، سيباشر الأشغال قريبا بعد استكمال الإجراءات الإدارية الخاصة.