انطلاق عملية تهيئة فنادق عمومية بتيزي وزو
  • القراءات: 544
س.زميحي س.زميحي

رُصد لها ما يفوق 500 مليار سنتيم

انطلاق عملية تهيئة فنادق عمومية بتيزي وزو

تجري بولاية تيزي وزو أشغال إعادة تهيئة مؤسسات فندقية عمومية، العملية التي حققت تقدما في وتيرة الإنجاز ستغير وجه هذه المؤسسات الفندقية للأفضل، وفقا للمعايير المعمول بها، حيث ينتظر أن تفتح أبوابها في حلة جديدة، وتضمن خدمات في المستوى المطلوب إلى جانب موقعها، الذي يساهم في جلب السياح والأجانب في المستقبل.

السيد غدوشي رشيد مدير السياحة لتيزي وزو أكد لـ "المساء"، أن برنامج إعادة عصرنة وتهيئة فنادق عمومية لبعث السياحة بالولاية التي سبق أن أعلن عنها وزير السياحة السابق السيد عمار غول، قد تم مباشرة عملية تجسيده، حيث سطرت مؤسسة التسيير السياحي عمليات التهيئة التي تمس عدة مؤسسات فندقية عمومية، والتي منها فندق تامغوت الواقع بمنطقة إعكوران، وفندق عمرواي الواقع بمدينة تيزي وزو، اللذان باشرت المؤسسات المختارة عملية تهيئتهما منذ مدة، إضافة إلى فندق الأرز بثالة قيلاف وكذا دار الشباب التابعة لذات المنطقة المعنيين والمستفيدين من عملية التهيئة؛ نظرا لأهمية مثل هذه المرافق بهذه المنطقة الجبلية، التي بقدر توفرها على هياكل سياحية يزداد عدد الوافدين عليها.

وأضاف السيد غدوشي أن عملية تهيئة هذه المؤسسات الفندقية العمومية من شأنها تصنيفها في خانة "4" نجوم وتحسين الخدمات، حيث ستوفر كل الضروريات والأجواء المطلوبة لضمان لقاصدي الولاية، خاصة بعد نهاية موسم الاصطياف، حيث تستقطب المناطق الجبلية لاسيما في فصل الشتاء عندما تكسو الجبالَ الثلوجُ؛ حيت تكون أكثر استقطابا وجلبا للأنظار.

وأشار السيد غدوشي، في سياق متصل، إلى أن فندق عمرواي انطلقت أشغال إعادة تهيئته شهر أفريل المنصرم، حيث يُنتظر استلامه شهر أوت المقبل، في حين تم فتح الأظرفة يوم 28 أوت الماضي لاختيار المؤسسة المكلفة بإعادة تهيئة فندق الأرز بتالة قيلاف، إذ إن عملية تقييم العروض المودعة جارية من طرف مؤسسة التسيير السياحي للمركز، موضحا أن الوزارة الوصية خصصت مبالغ مالية معتبرة لعملية التهيئة، حيث رُصد لتهيئة فندق عمرواي 200 مليار سنتيم مقابل 250 مليار سنتيم لفندق الأرز، بينما خُصص لعملية تهيئة فندق تامغوت ما قيمته 80 مليار سنتيم، مؤكدا أن هذه الميزانيات تضم أشغال دراسة وإنجاز أشغال التهيئة، على أن تُفتح أبوابها بعد 15 شهرا في حلة جديدة.

وتضاف إلى هذه العملية تلك المسندة إلى المؤسسة السياحية لمنطقة القبائل، التي تتكفل بعملية إعادة تهيئة كل من فندق "لالا خديجة" بمبلغ مالي قدره 31.5 مليار سنتيم، فندق "بلوا "بقيمة مالية قدرها 41 مليار سنتيم، وكذا عملية تهيئة فندق "الإسوارة الفضية" بآث يني الذي رُصد له ما قيمته 19.5 مليار سنتيم.

واعتبر السيد رشيد غدوشي أن عملية تهيئة المرافق الاستثمارية باتت مهمة بالنسبة للولاية؛ من أجل استقطاب المستثمرين، خاصة أن هناك كثيرين أبدوا استعداداهم للاستثمار في الجبال، مشيرا، على سبيل المثال، إلى منطقة ثالة قيلاف، التي انصب الاهتمام  عليها بقوة؛ على اعتبارها "رئة السياحة" بولاية تيزي وزو، واستغلالُ مؤهلاتها السياحية من شأنه تطوير السياحة الجبلية. 

 

العدد 7266
23 نوفمبر 2020

العدد 7266