تشريعيات 12 جوان
انطلاق حملة جني الفراولة
  • القراءات: 557
بوجمعة ذيب بوجمعة ذيب

سكيكدة

انطلاق حملة جني الفراولة

انطلقت مؤخرا، ببلدية تمالوس، خاصة منطقة سيدي منصور وعين الشرايع وبلدية عين الزويت وبوشطاطة، حملة جني منتوج فاكهة الفراولة السكيكدية الأصلية المعروفة باسم "لمكركبة"، أو فاكهة "روسيكادا" التي تشتهر بها ولاية سكيكدة، بما في ذلك النوع الآخر من الفراولة التي تزرع داخل البيوت البلاستيكية، والتي تعرف نجاحا كبيرا، كما هو الحال ببلديتي القل ورمضان جمال،.

يتوقع أن يصل المنتوج خلال الموسم الحالي، إلى حدود 7300 قنطار من صنف "روسيكادا"، وحوالي 7000  قنطار من صنفي "تيوقا ودوغلاس" التي تزرع على مستوى بلدية تمالوس، فيما سيصل إنتاج الفراولة على مستوى بلدية عين الزويت إلى حدود 4400 قنطار، أما على مستوى بلدية بوشطاطة، فيتوقع أن يبلغ المنتوج حدود 800 قنطار، بينما تلك التي يتم زراعتها على مستوى البيوت البلاستيكية بمنطقة بحرية في القل، فإن مساحتها تقدر بحوالي هكتارين، فيما يصل عدد الفلاحين العاملين في زراعة الفراولة إلى حوالي 415 فلاح، أغلبهم من النساء.

للتذكير، فإن فراولة "روسيكادا"، أو كما يسميها السكيكديون بـ "لمكركبة"، والتي تعد من بين أجود أنواع الفراولة المنتجة محليا، وفاقت شهرتها حدود الوطن، فقد دخلت إلى مدينة سكيكدة خلال الحقبة الاستعمارية، وبالضبط سنة 1920، على يد أحد الإيطاليين الذي جلب إلى المنطقة نبتة غريبة على السكان المحليين، وأمرهم بغرسها تحت إشرافه، وبعد نمو النبتة بثمارها المتميزة، انبهر الفلاحون بهذا المنتوج، فحاولوا غرسها في أماكن أخرى، بالضبط في أعالي سطورة، بعيدا عن أعين الكولون، ومع مرور الوقت، توسع مجال زراعتها ليطلقوا عليها اسم "روسيكادا" أو "لمكركبة"، وهي فراولة سكيكدة الأصيلة تتميز بعطرها الفواح وشكلها الدائري ولونها الأحمر اللامع، وحجمها المتوسط وغناها بالفيتامينات.