أفريل آخر أجل لضبط مخطط مكافحة حرائق الغابات

الشروع في تنصيب اللجان العملياتية

الشروع في تنصيب اللجان العملياتية
  • القراءات: 452
  هدى. ن     هدى. ن

تنصيب اللجنة الوطنية لمكافحة حرائق الغابات هذا الشهر

تحضير مخطط الوقاية على المستوى المحلي شهر أفريل

  تسخير طائرات بدون طيار "درون" لحراسة وحماية الغابات

الحرص على تهيئة محيط الغابات والمساحات الغابية

تنصيب لجان عملياتية بعدد من مقاطعات ولاية الجزائر 

حددت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، تاريخ تنصيب اللجنة الوطنية لمكافحة حرائق الغابات، وتحضير مخطط الوقاية على مستوى الولايات والمقاطعات الإدارية والبلديات، بشهر أفريل المقبل بدل ماي؛ كعمل استباقي لدرء خطر الحرائق وإخمادها في حينها في حال نشوبها. كما يسجَّل على مستوى ولاية الجزائر، انطلاق عدد من مصالح المقاطعات الإدارية، في تنصيب اللجان العملياتية للوقاية ومكافحة حرائق الغابات.  

حددت مصالح وزارة فلاحة والتنمية الريفية، تاريخ تنصيب اللجنة الوطنية لحماية الثروة الغابية من حرائق الغابات، بشهر أفريل عوضا عن شهر ماي القادم، حسب نفس المصدر، لتنفيذ كافة البرامج المسطرة في إطار المخطط التنظيمي لمكافحة حرائق الغابات لسنة 2024؛ في عملية استباقية تهدف إلى حماية الثروة الغابية من الحرائق محتمَلة الوقوع. 

وحسب نفس المصالح، فقد تم تسخير إمكانيات مادية معتبرة، والاستعانة بالوكالة الوطنية الفضائية الجزائرية، لرصد بؤر الحرائق؛ حتى يتسنى إخمادها في حينها بدون تسجيل خسائر معتبرة. وتم في إطار قانون المالية 2024، تخصيص ميزانية لاقتناء عتاد خاص، يشمل طائرات بدون طيار "درون" ؛ لحماية وحراسة الغابات، وتطوير نظام متابعة الحرائق.

ودعت السلطات العمومية إلى الشروع والإسراع في تحضير المخطط الوطني للوقاية ومكافحة الحرائق لموسم 2024، ورصد الوسائل المادية والبشرية الخاصة به، بالإضافة إلى فتح المسالك والحواجز، التي من شأنها منع نشوب الحرائق، وإعادة تأهيل وإصلاح الفضاءات الحراجية المتدهورة، لتفادي نشوب الحرائق، وإحصاء وتجهيز نقاط المياه، مع إعداد خارطة رقمية، تشمل مواقع هذه النقاط، وتعبئتها.

انطلاق تنصيب اللجان العملياتية لمكافحة الحرائق

انطلقت مصالح بعض المقاطعات الإدارية على مستوى ولاية الجزائر، في تنصيب اللجنة العملياتية للمقاطعات، في إطار المخطط التنظيمي لمكافحة حرائق الغابات لموسم 2024. ويتم في هذا الإطار، تنصيب اللجان العملياتية البلدية، التي توكل لها مهمة تنسيق إجراءات الرقابة على مستوى مصالحها؛ من خلال حشد الوسائل البشرية والمادية  اللازمة، والتنبيه والتدخل الأولي ضد نشوب الحرائق.   

وبالمقاطعة الإدارية لبئر مراد رايس، أشرف الوالي المنتدب لهذه الأخيرة، عبد الرحمان رحماني، على تنصيب اللجنة العملياتية للمقاطعة؛ للوقاية، ومكافحة الحرائق لسنة 2024. وأسدى خلال الاجتماع لرؤساء المجالس الشعبية لبلديات المقاطعة، تعليمات لتنصيب اللجنة على مستوى مقر بلدياتهم.

وأمر مصالح الغابات بتقديم كل الوسائل المادية والبشرية، والتنسيق مع كل المصالح المعنية؛ من أجل تقديم عرض مفصل للعملية في الاجتماعات المخصصة لمتابعة الملف. وفي إطار المحافظة على الثروة الغابية، ترأست الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لحسين داي ناجية نسيب، اجتماعا، خُصص لتنصيب اللجنة العملياتية للمقاطعة، أسدت، بالمناسبة، تعليمات تخص تحديد المناطق الغابية المتواجدة على مستوى الإقليم، وإحصاءها، وإحصاء الحدائق العمومية، والمساحات الخضراء المحاذية للطرق السريعة، والتجمعات السكانية، والمقابر.

كما يتعين على مصالح البلديات إعداد برنامج محاكاة، والتحضير لعملية إطلاق وتحيين مخطط تنظيم النجدة للبلديات، وإحصاء قائمة العتاد المادي والبشري الذي يتم اللجوء إليه في حالة الطوارئ، وتكثيف عمليات التنظيف على مستوى الغابات، ونزع الحشائش الضارة، التي يمكن أن تتسبب في نشوب حرائق، وإشراك المجتمع المدني في العمليات التحسيسية والتوعوية، وكذا رفع مستوى اليقظة، خاصة في عطل نهاية الأسبوع، وأيام الأعياد والمناسبات.

كما أشرف الوالي المنتدب لمقاطعة براقي، عبد الوهاب برتيمة، على تنصيب اللجنة العملياتية المكلفة بحرائق الغابات على مستوى الإقليم، حضرها مختلف المتدخلين المعنيين. وتضم اللجان المنصّبة على مستوى أقاليم الولاية في عضويتها، ممثلين عن مصالح الدرك الوطني، وأمن الولاية، ومصالح الغابات، والحماية المدنية، ورؤساء المجالس الشعبية البلدية، ومصالح الصحة، والأشغال العمومية، والموارد المائية.