انسداد البالوعات يحوّل الطرقات إلى وديان
❊ ح. بوبكر ❊ ح. بوبكر

تزامنا والتساقطات المطرية بسعيدة

انسداد البالوعات يحوّل الطرقات إلى وديان

استياء وامتعاض كبيران أبداهما سكان أحياء النصر والبدر و05 جويلية وغيرها من أحياء سعيدة التي تحولت شوارعها إلى وديان بعد أن غمرتها السيول الكثيفة، والتي تضررت منها مساكن أحياء الصومام وداودي موسى وبودية، وذلك عقب الأمطار الرعدية التي شهدتها الولاية، مؤخرا، والتي ناهزت حدود 30 ملم خلال ساعات فقط. وقد غيرت هذه السيول من شكل الشوارع والأحياء تماما بسبب الأوحال والأوساخ التي جرفتها ناهيك عن الأتربة والرمال التي سدت معظم البالوعات في غياب التطهير والنظافة الدورية من طرف المصالح المختصة والتي من المفروض أن تقوم بهذه العمليات خلال كل صيف، حسب تصريحات الكثير من المواطنين الذين أكدوا تحول النفق الموجود بمحاذاة جامعة سعيدة إلى حوض كبير من الماء جراء الإنسدادات وتغلغل المياه، وهي الظاهرة التي تتكرر كلما تساقطت الأمطار، ما يؤكد حقيقة أعمال الغش والتحايل الممارس من طرف المقاولات ومؤسسات الأشغال التي توكل لها هذه المشاريع في غياب الرقابة والصرامة من طرف المسؤولين، الأمر الذي يطرح الكثير من التساؤلات.

الوضعية عكرت صفو الساكنة والمارة، خاصة أصحاب المركبات، كما ساهمت بشكل كبير في عرقلة حركة السير في الطرقات جراء السيول، ليبقى المواطن السعيدي يعاني وسط الفوضى والإهمال المستمرين من طرف الجهات المعنية الموكلة لها التكفل بانشغالات الساكنة.

 

إقرأ أيضا.. في المراسلون

سكان علي منجلي بدون مرافق ترفيهية

تهيئة 3 وحدات جوارية ووعود بتهيئة 4 أخرى

اتهموا الوكالة بالتقصير في تسليم مفاتيحهم

مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية

بلدية سيدي داود ببومرداس

مشاريع تنموية لفائدة 19 منطقة ظل

مصالح الصحة تدعو إلى الوقاية واليقظة

بعوضة النمر تغزو 14 بلدية بتيزي وزو

بلدية تيمياوين الحدودية

تحسين خدمة التموين بمياه الشرب

الوضعية الوبائية بالباهية

مديرية الصحة تدق ناقوس الخطر

حي سيدي البشير ببئر الجير

86 عائلة تنتظر الترحيل منذ 3 سنوات

التهمت محاصيل زراعية ومساحات غابية

الحرائق تتلف مئات الهكتارات بقالمة

فيما تشترط السلطات النظافة وعدم إعاقة حركة المرور

انتشار مقلق للأسواق الفوضوية بقسنطينة

امتياز التوزيع لتيزي وزو

ربط 2182 منزلا بغاز المدينة قريبا

العدد 7149
06 جويلية 2020

العدد 7149