الوالي يأمر بإزالة المظاهر المشوهة للعمران
  • القراءات: 425
زبير. ز زبير. ز

انتشار عشوائي لتسييج محيط العمارات بقسنطينة

الوالي يأمر بإزالة المظاهر المشوهة للعمران

وقف، صباح أمس، ساسي أحمد عبد الحفيظ، والي قسنطينة، على ظاهرة التسييج العشوائي لبعض العمارات، التي استفاد أصحابها من سكنات من صيغة الاجتماعي الإيجاري، أو الذين رحلوا في إطار القضاء على السكنات الهشة الواقعة بالمدينة القديمة، البيوت القصديرية أو السكنات التي تعرضت للانزلاق.

أمر والي قسنطينة خلال الخرجة التفقدية التي قادته، أمس، إلى الوحدات الجوارية 6، 7 و8، بالمقاطعة الإدارية علي منجلي، في إطار معاينة أشغال التأهيل وإعادة التهيئة، بضرورة إزالة كل المظاهر التي باتت تشوه المنظر العام وتعتدي على ممتلكات الدولة، بعدما سجلت عمليات تسييج عشوائية لعديد المساحات الخارجية وضمها إلى السكنات. حيث أكد المسؤول، على إزالة هذه المناظر التي قال إنها أصبحت منتشرة بقوة، خاصة في عمارات السكنات الاجتماعية، ما من شأنه أن يسهل عمليات التهيئة التي تطلقها السلطات المحلية من فترة لأخرى، قصد تحسين الإطار المعيشي لسكان هذه العمارات ومحاربة مختلف الظواهر التي تشوه المحيط العمراني.

تشهد أغلب التجمعات السكانية، بعاصمة الشرق، في صيغة السكن الاجتماعي أو القضاء على السكن الهش والقصديري، تسييج محيط العمارات من طرف أصحاب سكنات الطوابق الأرضية، حيث يتم الاستحواذ على مساحات إضافية من أجل تحويلها إلى بساتين أو أماكن لتخزين الخردوات أو حتى استغلالها في أنشطة تجارية وفتح محلات وورشات إصلاح السيارات.

هذه الظاهرة، لم تقتصر على المدينة الجديدة علي منجلي ولا على الأحياء القديمة، بل امتدت لتشمل الأحياء التي تم تدشينها مؤخرا بالقطب السكني عين نحاس أو بالمدينة الجديدة ماسينيسا، في ظل غياب الرقابة من طرف الجهات المعنية على غرار شرطة العمران أو مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاريين، المالكة الفعلية لهذه العمارات.

وطالب والي قسنطينة، في هذا السياق، جمعيات الأحياء بالتحرك من أجل التنسيق مع المقاولين، لتجسيد بعض المشاريع التي من شأنها تحسين الإطار المعيشي، على غرار مشاريع التهيئة الخاصة بمساحات اللعب والمساحات الخضراء، التي تضفي بعدا جماليا على هذه الأحياء السكنية، التي تعرف كثافة سكانية كبيرة. فيما أمر الوالي، من جهة أخرى، بإعادة الاعتبار للمسبح الموجود على مستوى الوحدة الجوارية رقم 8. وذلك بعد الاستماع لانشغالات السكان.

من جهة أخرى، وخلال زيارته الفجائية التي قادته إلى مشروع 6 آلاف مسكن "عدل 2"، بالرتبة ببلدية ديدوش مراد، عشية أول أمس، ووقوفه على مدى وتيرة سير الأشغال، أمر والي قسنطينة المقاولات المسؤولة عن التهيئة الخارجة ومد مختلف الشبكات، ببذل مجهود أكبر والجدية في العمل للدفع بهذا المشروع، قصد تجهيز أول حصة، يمكن توزيعها مستقبلا.

العدد 7244
28 أكتوير 2020

العدد 7244