الموافقة على 140 مشروعا استثماريا
  • القراءات: 434

ورقلة

الموافقة على 140 مشروعا استثماريا

تمت الموافقة على 149 مشروعا استثماريا خلال سنة 2018، من طرف جهاز الشباك الموحد غير المركزي التابع للوكالة الوطنية لترقية الاستثمار بورقلة، حسبما علم من مسؤولي القطاع. 

خصص غلاف مالي بقيمة 37.3 مليار دينار لهذه المشاريع الاستثمارية، التي من شأنها أن تساهم في توفير 2423 منصب عمل مرتقب على مستوى الولاية، وهي موزعة بين 54 مشروعا استثماريا جديدا، و95 مشروعا لتوسعة مؤسسات دخلت حيز الخدمة، حسبما تم توضيحه.

تتوزع هذه الاستثمارات بين قطاعات عديدة، من ضمنها البناء والأشغال العمومية بـ83 مشروعا، الخدمات بـ19 مشروعا، الفلاحة والصيد البحري بـ14 مشروعا، الصناعات بـ7 مشاريع وتخص الصناعة البلاستيكية والسياحة والنسيج والصناعات الغذائية ومواد البناء والفلين والورق ومجال الاتصالات، حسب المصدر. تتمركز أغلب هذه المشاريع الاستثمارية بمنطقة حاسي مسعود وأنقوسة وحاسي بن عبد الله وسيدي خويلد وورقلة والرويسات. 

للإشارة، دخل أزيد من 18 مشروعا استثماريا حيز الاستغلال سنة 2017، من مجموع 217 مشروعا مصادق عليه، وتم توفير 252 منصب عمل، وفق ما أشير إليه. 

عرفت ولاية ورقلة خلال السنوات الأخيرة "قفزة نوعية’’ في مجال الاستثمار، من خلال تجسيد العديد من المشاريع التنموية في شتى القطاعات، بهدف النهوض بالنشاط الاقتصادي للمنطقة، خاصة في المجال الفلاحي والصناعي، وفق ما أشير إليه. 

ستنظم الوكالة الوطنية لترقية الاستثمار على المستوى المحلي خلال السنة الجارية، حملات إعلامية وتحسيسية بهدف التشجيع على  الاستثمار المحلي، من خلال شرح المزايا العديدة التي تقدمها الوكالة في هذا الشأن.

الولاية المنتدبة تقرت عدة منشآت رياضية في طور الإنجاز

يجري إنجاز عدة منشآت رياضية على مستوى الولاية المنتدبة تقرت (160 كلم شمال ورقلة)، في إطار العمليات التنموية الهادفة إلى الاستجابة لتطلعات الشباب، وتمكنيهم من ممارسة الرياضة، حسبما أفادت مصالح الولاية. 

يتعلق الأمر بمشروع مسبح شبه أولمبي يجري إنجازه ببلدية تقرت (بطول 25 مترا وعرض 21 مترا)، حيث تتجاوز نسبة تقدم ورشات هذا الهيكل الرياضي حاليا 44  في المائة، مثلما أوضح المصدر. 

يتوفر هذا المسبح الذي خصص له استثمار مالي يفوق 188 مليون دينار على مدرجات 200 مقعد، ومرافق من بينها غرف لتغيير ملابس اللاعبين، وأخرى خاصة بالحكام وقسم إداري، فضلا عن عيادة طبية ومرشات و«كافتيريا"، حسب البطاقة التقنية للمشروع. 

كما تتواصل أشغال إنجاز منشأة رياضية مماثلة ببلدية تيماسين، رصد لها 184 مليون دج في إطار ميزانية الولاية، بلغت نسبة تقدم أشغال الإنجاز بها 70 في المائة، ويحتوي هذا المسبح شبه الأولمبي على قاعة رياضية وأخرى لحفظ الملابس وقاعة مخصصة لإجراء اختبار تعاطي المنشطات، إلى جانب عيادة طبية وقاعة للصحافة، كما يضم ملعبا من نوع ‘’ماتيكيو"، بالإضافة إلى مساحات خضراء.

في سياق متصل، توشك أشغال إنجاز ملعب كرة القدم على الانتهاء بنفس البلدية، يتسع لخمسة آلاف متفرج، ولم يتبق سوى تغطية أرضيته بالعشب الاصطناعي وبعض أشغال التهيئة، حسب مسؤولي القطاع. 

يذكر أن قطاع الشباب والرياضة في ولاية ورقلة، يعرف حاليا تجسيد عدة هياكل رياضية أخرى، على غرار مسابح شبه أولمبية بعدة بلديات، والقطب الرياضي الجاري إنجازه في الولاية، والذي يضم منشآت رياضية هامة، من بينها ملعب كرة القدم الذي يتسع لخمسة آلاف متفرج وثانوية رياضية ودار شباب.

 

العدد 7269
26 نوفمبر 2020

العدد 7269