طباعة هذه الصفحة
المطالبة بتسوية المشاكل التنظيمية المتعلقة بالقطاع

مربو وملاك خيول السباق بالأغواط

المطالبة بتسوية المشاكل التنظيمية المتعلقة بالقطاع

دخل مربو وملاك خيول السباق بالأغواط مؤخرا، في إضراب مفتوح وتوقفوا عن ممارسة نشاطاتهم المتمثلة في السباقات الأسبوعية، التي تنظم كل يوم جمعة على مستوى مضمار المريغة بالولاية، للمطالبة بتسوية المشاكل التنظيمية المتعلقة بقطاعهم.

أوضح ممثل المحتجين أحمد هادف في تصريح لـ«وأج، أن المضربين يطالبون  المديرية العامة لسباق الخيول والرهان المشترك، بالرجوع عن قرارها المتعلق بإلغاء السباقات التي كانت مبرمجة شهر فبراير المقبل، مما سيخلف -حسبه-  أضررا كبيرا على مداخيلهم، خاصة أن الرزنامة السنوية شهدت تذبذبا كبيرا سنة 2019، حيث أنها انحصرت، كما أضاف على سبعة (7) أشهر فقط، وأضاف ‘’أن المنح الخاصة بشهر أكتوبر المنقضي لم تتجاوز 50٪ كحد أقصى لأغلبهم، وهو الأمر الذي أثقل كاهلهم، مع الارتفاع الكبير في أسعار الأعلاف وتكاليف التربية وأدوية وعلاج الخيول التي تتطلب مبالغ كبيرة تفوق قدرة المالك.

من جهته، أوضح المربي ياسين حماد، أن المديرية العامة فرضت شروطا تعجيزية في السباقات التشجيعية الخارجة عن المنافسة، والتي تتضمن شرط تواجد 10 خيول على الأقل في كل سباق، مما يصعب على المربين المحليين بلوغه، وهو ما قد يعجل ـ حسبه ـ من اندثار هذه الرياضة المتوارثة عبر الأجيال.

كما ذكر ممثل المحتجين أحمد هادف، أن المضربين وجهوا رسالة لوزير الفلاحة والتنمية الريفية من أجل التدخل وحل هذه المشاكل’’.

في معرض رده على جملة هذه المطالب، أوضح المدير المحلي لمضمار المريغة بالأغواط، سعد شويرب أنه بصدد إعداد تقرير مفصل عن هذا الإضراب، ورفعه للمديرية العامة التي تعتبر المخول الوحيد قانونيا للبت فيها.