المصالح الفلاحية بومرداس تؤكد وفرة المواد الفلاحية
❊حنان.س ❊حنان.س

تزامن جني عدة منتجات مع حلول رمضان

المصالح الفلاحية بومرداس تؤكد وفرة المواد الفلاحية

كشفت المصالح الفلاحية لولاية بومرداس، عن أن حلول شهر رمضان الفضيل يتصادف مع دخول العديد من المنتجات الفلاحية الموسمية، خاصة الطماطم والكوسة والفلفل بنوعيه والخص، مما سينعكس إيجابا على الوفرة في الأسواق، بالتالي المحافظة على استقرار الأسعار. فيما يتوقع أن ترتفع أسعار اللحوم الحمراء واستقرار اللحوم البيضاء في حدود 300 دينار للكيلوغرام الواحد.

أفاد رئيس مصلحة ضبط الإنتاج والدعم التقني بمديرية المصالح الفلاحية، رشيد مسعودي، بأن حلول رمضان يتزامن هذه السنة، مع بداية موسم جني العديد من المنتجات الفلاحية الموسمية، وعلى رأسها الطماطم، الفلفل الحلو والحار، الكوسة، الخس، الخيار، الجزر والشمندر، إضافة إلى تسجيل منتجات زراعية أخرى في منتصف الشهر الفضيل، على غرار البصل والثوم، ثم بعدها البطاطا الموسمية، وهي المنتجات التي ستعرف السوق دخولها تدريجيا بما يساهم في تحقيق الوفرة، بالتالي ضمان استقرار الأسعار.

تشير التوقعات الخاصة بشهر رمضان، إلى جني حوالي 13 ألف طن من الطماطم، و3300 طن من الكوسة، و1300 طن من الفلفل الحار و600 طن من الفلفل الحلو، وحوالي 4 آلاف طن من الجزر و700 طن من الخيار، وهي منتجات البيوت البلاستيكية، بينما تتحدد منتجات الحقول الأخرى، على غرار الخص، بتوقع جني 6000 طن و1500 طن من الشمندر، و4 آلاف طن من البصل الأخضر الذي دخل السوق مؤخرا، كما دخل الثوم الأخضر من ولايات مجاورة، بينما ما تزال كمية من هذين المنتجين في غرف التبريد، حيث بدأ إخراجهما تدريجيا منذ فيفري الماضي والعملية مستمرة.

أما منتوج البطاطا، فالطازجة منها تدخل من ولايتي عين الدفلى ومستغانم، بينما سيدخل منتوج البطاطا الموسمية الجني في أواخر شهر ماي، أي منتصف رمضان، بالموازاة، يتم تزويد السوق حاليا بالبطاطا ما بعد الموسمية التي تم تخزينها، حيث ما تزال قرابة 100 ألف قنطار مخزنة، لضمان عدم انقطاع هذه المادة عن الأسواق، حفاظا على استقرار أسعارها. نشير إلى أن ولاية بومرداس تزود كل من ولايات الجزائر وتيزي وزو والبليدة والبويرة بالخضر الطازجة، المنتظر جنيها خلال الأيام القليلة القادمة.

أما عن اللحوم الحمراء والبيضاء، فإن التوقعات تشير إلى ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء منها، بالنظر إلى عدة عوامل، وعلى رأسها نقص الإنتاج على المستوى الوطني، ومنه ارتفاع أسعار الأعلاف وغيره، بينما ستعرف اللحوم البيضاء في المقابل، تراجعا واستقرارا في حدود 300 دينار للكيلوغرام. وقال رئيس المجلس المهني لشعبة اللحوم البيضاء، فاتح تيكلي، في هذا الصدد، إنه لا يتوقع أن ترتفع الأسعار عن هذا الحد خلال رمضان، بالنظر إلى التراجع الكبير في استهلاك اللحوم البيضاء، بسبب الوضع العام في البلاد، موضحا أن معدل بيع الدجاج الجاهز للاستهلاك تراجع منذ بداية الحراك الشعبي إلى ما بين 50 و60 ٪.

مشروع القطار السياحي ينتظر تدخل الوالي

يناشد صاحب مشروع القطار السياحي لمدينة بومرداس من الوالي محمد سلماني، التدخل من أجل إنقاذ مشروعه الرامي إلى دعم السياحة بعاصمة الصخرة السوداء. قال المستثمر محمد بن زاهي لـ«المساء"، بأن مشروعه بقى منذ سنتين رهين تجاذبات إدارية بين مصالح بلدية ودائرة بومرداس، الأمر الذي كبده خسائر مادية مضاعفة.

 

أوضح محمد بن زاهي، صاحب مشروع القطار السياحي لمدينة بومرداس، أن سبب الخلاف الدائر بين مصالح البلدية والدائرة يعود إلى رفض رئيس الدائرة المراسلة الصادرة مؤخرا، عن مصالح البلدية القاضية باختيار قطعة أرضية من أجل ركن القطار السياحي، حيث أن رئيس الدائرة اعتبر أن هذا الأمر يعود إلى لجنة ولائية مختصة، وهي التجاذبات التي جعلت المستثمر يتكبد خسائر مالية كبيرة، قائلا في هذا الصدد "إنني اضطررت إلى كراء مرآبين ببلدية تيجلابين بحوالي 6 ملايين سنتيم شهريا من أجل ركن القطار منذ سنتين"، في حين يقول الشاب الذي أكد أنه كان دائما مقتنعا بأهمية دعم السياحة في ولاية بومرداس، وعمل على اقتراح فكرة استثمارية تتلخص في قطار سياحي يعد الأول من نوعه في المدن الساحلية، وهي الفكرة التي رحبت بها السلطات الولائية ومنحته الضوء الأخضر من أجل تجسيدها، ليصادف بعدها ثقل الإجراءات الإدارية، وهو اليوم، يناشد الوالي سلماني التدخل قائلا "أعطوني كوارطي نروح نخدم" أي منحه الوثائق اللازمة التي تمكنه من الشروع في الاستغلال التجاري لقطاره السياحي، لاسيما أن الموسم السياحي على الأبواب.

يذكر أن مسار القطار السياحي حدد بالمرور عبر أهم المعالم السياحية والتاريخية لعاصمة الحكومة المؤقتة، تحديدا من وسط المدينة، انطلاقا من محل الزهور بمحاذاة مركز "التيتانيك"، مرورا بـ«البولفار" ومقر الحكومة المؤقتة إلى الواجهة البحرية والصخرة السوداء، ثم حديقة النصر بحي "800 مسكن"، إلى حديقة "21 ماي".. فيما ينتظر دخوله الخدمة لإعطاء ختم سياحي جديد لبومرداس، علما أن الولاية تراهن على جذب أزيد من 15 مليون سائح خلال الموسم السياحي الجديد.

مع اقتراب شهر رمضان ... ارتفاع أسعار الخضر والفواكه

سجلت أسعار بعض الخضر والفواكه في أسواق بومرداس، ارتفاعا ملحوظا خلّف امتعاضا وسط المستهلكين ممن تأسفوا عن هذا السلوك، كلما اقترب شهر رمضان، بينما أرجعه التجار إلى تذبذب تموين سوق الجملة، في الوقت الذي تشير إليه الجهات المختصة، إلى أن حلول رمضان سيتزامن مع جني عدد من المنتوجات الفلاحية الموسمية، وهو ما سيساهم في استقرار الأسعار.

شهدت أسعار الطماطم في أسواق التجزئة زيادة بـ40 دينارا، حيث وصلت إلى 140 دينارا، بينما تخطت أسعار الفاصولياء الطازجة 250 دينارا، والفلفل بنوعيه الحلو والحار 220 دينارا، وبلغ الخس حدود 150 دينارا، وارتفع سعر الكيلوغرام  من البطاطا إلى 60 دينارا، بعدما استقرت الأسبوع الماضي في حدود 45 دينارا، وبلغ سعر البصل الطازج 55 دينارا واليابس 85 دينارا للكيلوغرام، كما ارتفع سعر كلغ التفاح المحلي الذي كثيرا ما يستعمل في الطبق الحلو خلال رمضان، ليبلغ حدود 300 دينار.

مديرية التجارة وفي ردها على هذه الزيادة، قالت إنها ترتقب تراجعا في أسعار أغلب الخضر والفواكه في الأسبوع الأول من رمضان، لتزامنه مع دخول عدد من المنتوجات الفلاحية، وأوضحت أن سوق الجملة للخضر والفواكه ببلدية خميس الخشنة يشهد حاليا تدفقا عاديا للخضر بأزيد من 22928 طنا شهريا بالنسبة للخضر، و830 طنا شهريا بالنسبة للفواكه، داعية جموع المستهلكين إلى تخطي عامل اللهفة الذي قد يؤثر على مدى توفر السلع في السوق، بالتالي تذبذبها، مما يساهم في ارتفاع أسعارها، لأن السوق يخضع لقانون العرض والطلب.

حنان. س

إقرأ أيضا..

شكرا يا أبطال
20 جويلية 2019
الجزائر تهزم السنغال بـ(1 – 0) وتتوج بكأس إفريقيا للأمم 2019

شكرا يا أبطال

9 طائرات عسكرية تقل 870 مناصرا
20 جويلية 2019
أقلعت من عدة مطارات وطنية تجاه القاهرة

9 طائرات عسكرية تقل 870 مناصرا

العدد 6855
20 جويلية 2019

العدد 6855