الفلاحون يطلبون تراخيص صيد الخنازير
  • القراءات: 915
نور الدين واضح نور الدين واضح

أتلفت المحاصيل الزراعية بغليزان

الفلاحون يطلبون تراخيص صيد الخنازير

طلب العديد من فلاحي عمي موسى والرمكة وكذا منطقة زمورة ومنداس القريبة من المناطق الغابية لولاية غليزان، من السلطات المحلية، إصدار تراخيص لمباشرة عملية صيد الخنازير البرية والقضاء عليها، بعدما أصبحت، حسبهم، تغزو الحقول مع بداية الظلام، مخلّفة أضرارا كبيرة بالمحاصيل الزراعية.

أوضح فلاحو المنطقة أن قطعان الخنازير تسببت في إلحاق خسائر معتبرة بالمساحات الزراعية الواسعة بحقول منطقة الرجايم والكريار في الجهة الشمالية لعمي موسى، وهي الأراضي المحاذية لمحيط سد قرقار، حيث تتخذها الخنازير مكانا للاختباء نهارا والخروج ليلا. وحسب العديد من الفلاحين في حديثهم إلـى المساء، فإنّ الوضع إذا استمر على حاله فإنّ تعبهم وما بذلوه من أموال منذ بداية الموسم في حرث وبذر أراضيهم، سيذهب حتما هباء منثورا بسبب هذه الحيوانات التي أصبحت تتلف كلّ الحقول، خاصة المزروعة قمحا.

وأكّد أحد الفلاحين في هذا الصدد، أنّ هذه الحيوانات لم تترك منطقة إلا وعاثت فيها فسادا. وأضاف أنّ الفلاحين استنجدوا عدة مرات بالجهات المعنية لتخليصهم من هذه الخنازير سريعة التكاثر التي يتزايد عددها كل يوم، لمنحهم تراخيص لتنظيم حملات صيدها من طرف منخرطي جمعية الصيد المعتمدة قانونا، مؤكدا أنّ هذا النداء لم يلق أيّ استجابة من المسؤولين، وقال: لا السلطات قامت بواجبها ولا هي تركت الفلاحين يتصرفون لحماية حقولهم، ليبقى أملهم اليوم تحرّك سلطات ولاية غليزان لتمكينهم من تنظيم حملة صيد بالتنسيق مع مصالح محافظة الغابات للقضاء على هذه الحيوانات التي تشكّل، حسب نفس المصدر، خطرا حتى على التلاميذ المتمدرسين خصوصا صباحا، حين يتّجهون إلى المدارس بعد أن غزت الخنازير حتى المناطق العمرانية.

العدد 7245
29 أكتوير 2020

العدد 7245