الشروع في توزيع 900 سكن "أل بي آ"
❊زبير.ز ❊زبير.ز

قسنطينة

الشروع في توزيع 900 سكن "أل بي آ"

حدّدت السلطات المحلية لولاية قسنطينة، اليوم الخميس، موعدا للانطلاق في توزيع مفاتيح 900 مسكن من ضمن مشروع 2600 سكن ترقوي بالتوسعة الجنوبية للوحدة الجوارية رقم 20 بالمدينة الجديدة "علي منجلي"، حيث كان من المقرر أن تنطلق العملية تزامنا مع احتفالات مناسبة عاشوراء، قبل أن يتم تأجيلها بـ48 ساعة لضبط كل الترتيبات.

استبشر المكتتبون  بهذه الأخبار خيرا، بعد المعاناة التي لحقت بهم، جراء عدم احترام آجال التوزيع ومصاريف الكراء التي أثقلت كاهلهم، حيث عبر ممثلو مشروع 900 سكن ترقوي مدعم أو ما يعرف بصيغة "أل بي آ«، عن سعادتهم الكبيرة، بعدما تمكّنت السلطات المحلية من الضغط على المرقين وتحديد تاريخ لبداية توزيع السكنات المقسمة على 3 مقاولين، 1004 للمرقي بورواق، 900 مسكن للمرقي خلف الله و700 مسكن للمرقي شعر الذيب.

وجاء قرار الانطلاق في تسليم المفاتيح الخاصة بمشروع 900 مسكن للمرقي خلف الله، بعد ضغط كبير من طرف المكتتبين وممثليهم، حيث كان من المقرر أن تنطلق العملية خلال الصيف الفارط، لكنها تعطلت بسبب تماطل المرقي وتحججه بعدم استكمال التهيئة الخارجية والربط بمختلف الشبكات، وهو الأمر الذي أثار حفيظة المكتتبين وجعلهم ينظمون العديد من الوقفات الاحتجاجية، سواء أمام مقر ديوان الوالي أو داخل الورشات السكنية أو حتى أمام مقر إدارة المؤسسة المسؤولة عن الإنجاز.

وسيتم، انطلاقا اليوم الخميس، حسب تأكيد ممثلين عن المكتتبين، الانطلاق في توزيع مفاتيح الجزء الأول من المشروع والمقدر بـ500 مسكن، خلال حفل رمزي ستحتضنه الولاية، على أن يتم توزيع باقي مفاتيح 400 سكن بعد شهر أو شهرين على أبعد تقدير، حيث تم مطالبة جمعية المكتتبين بمشروع 900 مسكن "أل بي آ«، للمرقي خلف الله، بالإمضاء على تعهد من أجل عدم الشروع في عملية الإسكان إلا بعد شهر من عملية تسليم المفاتيح، من أجل التأكد التام من توفير الشروط الكاملة والتأكد من سلامة الموقع من أي نوع من الأخطار، التي تترتب عن التسرع في الإنجاز أو التسليم وموافقة كل الهيئات والتأكد من خلو الموقع من الأخطار واحترامه لكافة معايير السلامة.

وسيتم خلال استكمال كافة الشبكات، على غرار الشبكة الداخلية للكهرباء، لكامل المشروع الخاص بـ900 مسكن، والتي من المنتظر أن تنتهي في العشرة أيام المقبلة على أقصى تقدير، مع معالجة الشبكة الداخلية للغاز التي عرفت مشكلين لتسرب الغاز في كل الشبكة وهي في طور الإصلاح ليتم الربط الكامل لشبكة الغاز الداخلية قريبا.

أما بخصوص شبكة الماء الداخلية، فستكون جاهزة 100 %، فيما يخص الـ500 مسكن التي هي محل تسليم المفاتيح والـ400 المتبقية لن تتجاوز مدة الشهر لإنجازها كاملة، لتكون شبكة صرف المياه الخاصة بالشطر المربوط لـ500 جاهزة، هذا الخميس، مع إعادة الشطر غير الموافق للمعايير في ظرف 20 يوما على الأكثر وبخصوص شبكة الطرقات الداخلية ومدخل المشروع، فستكون جاهزة في ظرف شهر على الأكثر.

الأمطار تتسبب في غلق العديد من الطرق ... الإجراءات المتخذة أثبتت فشلها

عرّت التقلبات الجوية الأخيرة، التي شهدتها ولاية قسنطينة، كلّ المزاعم التي كان يتغنى بها المسؤولون، خلال الاجتماعات الدورية ومع المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي، خلال الأيام الفارطة، كما أظهرت الأمطار المتساقطة خلال نهار أوّل أمس بعاصمة الشرق الجزائري مدى عدم الالتزام بالوعود التي تم قطعها، وبيّنت البريكولاج في عمليات التنظيف ورفع الأتربة التي عرفتها الولاية خلال التساقط المطري منذ أيام.

 

عرفت العديد من الطرق بقسنطينة شللا في حركة المرور بسبب كميات الأمطار المتساقطة منذ بداية الأسبوع إلى غاية عشية أوّل أمس، حيث تم تسجيل غلق الطريق المؤدي إلى محطة المسافرين الشرقية، على مستوى أسفل بن تليس، تماما، بعدما ارتفع منسوب المياه في ظلّ انسداد البالوعات، وتدخل رجال الأمن لتحويل حركة المرور عبر شارع الصومام، كما عرف الطريق المؤدي إلى ولاية قالمة، على مستوى مخرج بلدية الخروب، هو الأخر مستوى عاليا من الماء، أعاق تحرك المركبات.

كما تدخّلت مصالح الحماية المدنية، ليلة أوّل أمس، على مستوى العديد من الأحياء السكنية من أجل امتصاص مياه الأمطار التي تجمّعت داخل التجمعات وحتى على الطرقات، بكل من حي سيساوي ببلدية قسنطينة، متوسطة بوكرزازة علي، حي الشمسية وحي 20 أوت 1955 وكذا حي 200 مسكن، حريشة عمار ببلدية عين السمارة، حي 490 مسكن بعلي منجلي، دون تسجيل خسائر بشرية.

وقام أعوان الحماية المدنية، خلال نفس الفترة، بسحب سيارة بعد سقوطها داخل حفرة بحي قدور بومدوس، كما تم سحب سيارة أخرى، غمرتها مياه الأمطار بالطريق الولائي رقم 101 على مستوى المدينة الجديدة علي منجلي، مع سحب سيارة عالقة بالأوحال بحي الاستقلال بعلي منجلي، وقام أعوان الحماية بإزالة شجرة من فوق سيارة وفتح الطريق بحي 490 مسكن وحدة جوارية 06 بعلي منجلي.

وحدات التدخل للحماية المدنية التي بقت في حالة تأهب لأي نداء أو طارئ، تدخلت أيضا على مستوى مخزن ورق الكارتون بحي الاستقلال بعلي منجلي، بعدما غمرته المياه، حيث تم بنزع غطاء البالوعة لتسهيل إفراغ المياه التي ارتفعت بحوالي 30 سم عن الأرضية.

إقرأ أيضا..

تجديد الثقة في أعراب
21 نوفمبر 2019
فاق سطيف

تجديد الثقة في أعراب

تواصل التحضيرات للقاء عين مليلة
21 نوفمبر 2019
شباب بلوزداد

تواصل التحضيرات للقاء عين مليلة

العدد 6956
20 نوفمبر 2019

العدد 6956