الشروع في تموين مطاحن الولاية بالقمح
  • القراءات: 443
نضال بن شريفٍ نضال بن شريفٍ

الديوان الوطني المهني للحبوب بجيجل

الشروع في تموين مطاحن الولاية بالقمح

انطلقت بمركز الديوان الوطني المهني للحبوب بمنطقة بازول ببلدية الطاهير ولاية جيجل، بحر الأسبوع الجاري، عملية تموين مطاحن الولاية بالمادة الأولية لإنتاج السميد والفرينة؛ حيث تتوفر الولاية على 5 مطاحن، منها 4 مخصصة لإنتاج مادة الفرينة، فيما تتوفر على مطحنة واحدة مخصصة لإنتاج مادة السميد، وهي "مطاحن سنابل السلام" ببلدية أولاد يحيى خدروش.

هذه المنشأة الهامة طاقة تخزينها تصل إلى 50 ألف طن؛ ما سيسمح بتغطية إقليم ولاية جيجل بمادة الفرينة، وخاصة مادة السميد التي تشهد جيجل طلبا متزايدا عليها في الآونة الأخيرة بسبب ندرتها في السوق. كما تساهم المنشأة في التخفيف من عناء تنقّل أصحاب المطاحن إلى الولايات المجاورة من أجل جلب مادة القمح، وتخفّف من تكاليف النقل، وتساهم في ربح الوقت. وتساعد هذه العملية الأولى في القضاء على أزمة السميد ومعاناة المواطنين في البحث عن هذه المادة منذ الأسابيع الماضية، خاصة أن ولاية جيجل في حجر جزئي للوقاية من انتشار وباء كورونا، بالإضافة إلى تزويد مطاحن جيجل بالمادة الأولية انطلاقا من هذه المنشأة، فهناك مطاحن بالولايات الشرقية والجنوبية ستموَّن عن طريق الديوان الوطني المهني للحبوب.

وللتكفل باحتياجات المواطنين من المواد الاستهلاكية خلال هذا الظرف الاستثنائي الذي تشهده البلاد وجيجل بالأخص، تم فتح نقاط لبيع الحبوب الجافة والخضر، حتى يتمكن المواطنون من اقتنائها بأسعار معقولة، بالتنسيق مع مديرية التجارة ببلديات جيجل والطاهير والعوانة، حسبما أكد مدير الاتحاد الجهوي للتعاونيات الفلاحية للحبوب والبقول الجافة، مطمئنا المواطنين بتوفر هذه المواد الغذائية بكميات كبيرة.

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239