السكان يطالبون بتعبيد الطريق
❊ نور الدين واضح ❊ نور الدين واضح

حي بوشناق بغليزان

السكان يطالبون بتعبيد الطريق

أعرب سكان حي بوشناق الواقع بمدينة غليزان، عن استيائهم الشديد من غياب التهيئة الحضرية عن حيهم، إذ لايزال الطريق المؤدي إلى الأحياء الأخرى يعاني من الاهتراء الشديد، وهو المشكل الذي نغّص حياتهم اليومية، وحوّلها إلى جحيم بعد أشغال إيصال الأنابيب.

وحسب سكان الحي، فإنّ اهتراء الطريق زاد من حدة معاناتهم، حيث أصبح يعرف انتشارا كبيرا للحفر والمطبات، مما يصعب على السكان العبور عبره خاصة عند سقوط الأمطار في الشتاء، وتنتشر فيه برك مائية موحلة تشل حركة مرورهم، لاسيما منهم أصحاب المركبات، الذين يجدون صعوبة في التنقل. وتعاني الأرصفة بدورها، حسبهم، من الاهتراء الشديد، حيث كانوا يأملون في أن يعبَّد طريق حيهم على غرار طرق الأحياء الأخرى التي تمت تهيئتها، خاصة أن الحي شعبي ويضم كثافة سكانية هائلة، إضافة إلى أنه يحتوى على محلات تجارية أنهكها الغبار المتناثر، خاصة بعد أشغال إيصال الأنابيب.

وشدد المعنيون على ضرورة تدخل الجهات المعنية بالأمر من أجل رفع الغبن عنهم، بعد أن عمّر هذا الوضع طويلا بمنطقتهم وأنهك كاهلهم، آملين أن تلبي السلطات المحلية مطلبهم المتمثل في تخصيص مشروع لتعبيد الطريق.

تأخر إصلاح عطب قناة السقي

استنجد العديد من الفلاحين بالمستثمرة الفلاحية بن قريقرة بجديوية بغليزان، بالوالية نصيرة إبراهيمي، للتدخل لدى مصالح وحدة الري بوادي ارهيو، التي تماطلت وتقاعست في إصلاح العطب المتمثل في انسداد قناة السقي الأرضية بمنطقة الرتايمية، وهو المشكل الذي لايزال مطروحا منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر كاملة رغم النداءات العديدة للمعنيين.

وأكذ العديد من الفلاحين الذين التقتهم المساء، أن تلك الأعطاب عرضت قرابة 20 هكتارا من الأشجار للتلف والانقراض في حال إبقاء الوضع على ما هو عليه.

وخشية تردي الأوضاع أكثر يطالب العديد من الفلاحين السلطات المحلية بالتدخل لإنصافهم والضغط على مصالح وحدة الري لإصلاح الأعطاب التي طال أمدها، خاصة أنهم أصبحوا يتسلمون كمية تقدر بـ 20 إلى 25 لترا في الثانية، في حين أن مصلحة الزبائن بوحدة الري، اعتادت على احتساب كمية 30 لترا في الثانية، وهو ما اعتبره الفلاحون إجحافا في حقهم.

نور الدين واضح

نور الدين واضح

العدد 6627
21 أكتوير 2018

العدد 6627