التجار مدعوون للعمل بنظام الدفع الإلكتروني قبل نهاية السنة
  • القراءات: 242
س.زميحي س.زميحي

تيزي وزو

التجار مدعوون للعمل بنظام الدفع الإلكتروني قبل نهاية السنة

وجهت مؤسسة بريد الجزائر لولاية تيزي وزو، نداء لفائدة ممارسي النشاط التجاري عبر إقليم الولاية، للتقرب من مختلف مصالحها، بغية إيداع ملفاتهم والاستفادة من نظام الدفع الإلكتروني، حيث يأتي هذا النداء في إطار التعليمة الوزارية للتجارة، التي تدعو إلى إلزامية وضع تحت تصرف المستهلكين هذه الوسيلة، لتمكينهم من تسديد أثمان مشترياتهم عبر حساباتهم البنكية أو البريدية، المعتمدة قانونا على مستوى مؤسسة بريد الجزائر أو المؤسسات البنكية المعتمدة، قبل 31 ديسمبر المقبل.

يسمح هذا القرار -الذي يأتي تطبيقا لأحكام المادة 111 لقانون المالية لسنة 2020، التي تقضي بإلزامية وضع تحت تصرف المستهلك وسائل الدفع الإلكتروني-، لممارسي النشاط التجاري في ولاية تيزي وزو، بتسديد مشترياتهم بواسطة البطاقة الذهبية وبطاقات أخرى، كما يضمن في المقابل، وضع التاجر لجهاز (TPE) الذي يعمل بشريحة تسجل كل معاملات البيع والشراء، مما يسمح بتحسين المعاملات المصرفية في إطار الخدمات التجارية.

وجه بريد الجزائر لولاية تيزي وزو، نداء لكل التجار من أجل التقرب من مصالحه أو البنوك والمؤسسات المصرفية، وطلب تجهيز فضاءاتهم التجارية بالوسائل اللازمة، لضمان تقديم خدمة الدفع عن بعد ”TPE”، حيث يمكن للزبون تسديد ودفع مقابل الخدمة، باستعمال البطاقة الذهبية أو بطاقات بنكية أخرى، مثمنا هذه الخطوة التي تهدف إلى خدمة الزبائن، والتقليل من التعامل الورقي للعملة، ومحاربة تداول المال المزور... وغيرهما، مؤكدا على حيازة بريد تيزي وزو على كمية كبيرة من أجهزة الدفع الإلكتروني التي يمكن اقتناؤها من قبل التجار.

حسب مسؤولي هذه المؤسسة المصرفية، فإن الوكالة الولائية لبريد الجزائر بتيزي وزو، سجلت دخول 21 جهاز دفع بالنظام الإلكتروني حيّز الاستغلال، في حين توجد 10 طلبات قيد التثبيت، حيث أضافوا أن عملية استقبال الملفات متواصلة، حيث يتعين على التجار التقرب من مصالح التجارة والبريد، لطلب الجهاز قبل انقضاء آخر أجل المقرر بتاريخ 31 ديسمبر 2020.

أكد مصدر من مديرية التجارة لولاية تيزي وزو، أن قانون المالية لسنة 2020، قرر تمديد آجال تجهيز التجار لفضاءاتهم التجارية، من أجل البدء بالعمل بنظام الدفع الإلكتروني، ونهاية الأسلوب التقليدي في الدفع إلى غاية 31 ديسمبر المقبل، حيث ستفرض بعد انقضاء هذه المهلة، غرامات مالية على التجار المتأخرين تقدر بـ 50 ألف دينار، موضحا أن هذه الوسيلة الجديدة، تسمح بالتخلص من أسلوب المعاملات المالية النقدية التقليدية التي سيطرت على جميع المعاملات التجارية، بالتوجه إلى اعتماد بطاقات الدفع الإلكترونية، لشراء وبيع السلع في المحلات والمتاجر.

للإشارة، تم مؤخرا، تنظيم يوم إعلامي تحسيسي بدار الثقافة مولود معمري في تيزي وزو من قبل بريد الجزائر بالولاية، إذ  تم عرض وشرح أهمية اعتماد أجهزة الدفع الإلكتروني، وضرورة التخلص من المعاملات المالية النقدية التقليدية، من أجل عصرنة الحياة العامة.

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239