الاستنجاد بالخواص والمتقاعدين عند الضرورة
  • القراءات: 287
ن. خيالي ن. خيالي

قطاع الصحة بتيارت

الاستنجاد بالخواص والمتقاعدين عند الضرورة

قامت مديرية الصحة والسكان لولاية تيارت بإعداد برنامج خاص، لمواجهة الموجة الثانية من وباء كورونا "كوفيد 19"، أدرج بموجبه عدد معتبر من الأطباء الأخصائيين في عدة تخصصات كالتخدير  والإنعاش، الأمراض الصدرية وغيرها، تحسبا لاستدعائهم لتعزيز الوحدات الصحية الأستشفائية والقاعدية بالولاية، التي استفادت من عدة تعزيزات في التجهيزات والإمكانيات الضرورية لوضعها في الخدمة تحسبا لأي طارئ. تم، في هذا الصدد، إعداد قوائم الممرضين والممرضات المحالين على التقاعد لاستدعائهم عند الضرورة، حيث أن مختلف الطواقم الطبية

وشبه الطبية سواء الذين يعملون لحسابهم الخاص، أو المحالين على التقاعد أبدوا استعدادهم للعمل في حالة الضرورة وعند الطلب. موازاة مع ذلك، سجلت ولاية تيارت، بعض حالات الإصابة بفيروس كورونا الشيء الذي عجل بترؤس الوالي لاجتماع اللجنة الولائية، حيث دعا لتكثيف الاجتماعات التنسيقية مع مختلف الهيئات والمزيد من الحملات التحسيسية والوقائية عبر الإذاعة المحلية ومكبرات الصوت التي تجوب شوارع مختلف المدن، ينشطها أعوان الأمن والدرك الوطنيين والحماية المدنية، مع تكثيف حملات التنظيف والتعقيم بهدف تفادي انتشار العدوى أكثر، إلى جانب دعوة المواطنين للبقاء في منازلهم مع احترام إجراءات الحجر المنزلي الجزئي المطبق ابتداء من الساعة الثامنة مساء بالنسبة للجميع، والثالثة مساء لبعض أنواع التجارة. فيما شهدت بعض الأحياء الشعبية كأحياء السوناتيبا، والرحمة تجاهل بعض المواطنين لإجراءات الحجر الصحي ما تطلب تدخل مصالح الأمن، التي طلبت منهم عدم التجمع والدخول إلى منازلهم، في حين تبقى بعض المحلات الواقعة وسط المدينة تشهد ازدحاما كبيرا خارج وداخل المحل مما يتطلب من المصالح المختصة التدخل لوضع حد لمختلف التجاوزات  واتخاذ الإجراءات الردعية ضد المخالفين.

العدد 7272
30 نوفمبر 2020

العدد 7272