الإفراج عن 550 مسكن اجتماعي بالعفرون قريبا
  • القراءات: 319
 رشيدة بلال  رشيدة بلال 

تشديد على إتمام تهيئة المشاريع بالبلدية

الإفراج عن 550 مسكن اجتماعي بالعفرون قريبا

أعطى والي البليدة أحمد مبعد، خلال الزيارات الميدانية التي قام بها لتفقّد مختلف الهياكل السكنية، تعليمات صارمة بإتمام مختلف الهياكل السكنية على مستوى الولاية، وتوزيعها في آجالها المحددة، المقررة قبل نهاية شهر ديسمبر 2022.وأكد رئيس بلدية العفرون رفيق ديس عامر في تصريحه لـ "المساء"، أن الزيارة التفقدية الأخيرة التي قادت والي الولاية إلى بلدية العفرون، وقف خلالها على التأخر المسجل في عملية التهيئة الخارجية التي أخرت توزيع 550 مسكن اجتماعي بحي سيدي نويحي الواقع شرق مدينة العفرون، حيث تم -حسب ما كشف عنه ديوان الترقية والتسيير العقاري بالبليدة ـ استكمال العمل على مستوى 350 وحدة سكنية، فيما تبقى 200 وحدة سكنية بحاجة إلى التهيئة الخارجية لإزالة الأتربة، وتهيئة مداخل العمارات، وبناء الجدار الإسمنتي لحماية السكان من انزلاق الأتربة. وتتطلب كل هذه العمليات ميزانية تقدر بـ 8 ملايير سنتيم.وحسب نفس المسؤول، فإن ديوان الترقية والتسيير العقاري اقترح توزيع السكنات الجاهزة في انتظار استكمال العمل بباقي العمارات، وهو المقترح الذي رفضه الوالي لتفادي الانزلاق، الذي يمكن أن يحدث بين المستفيدين وغير المستفيدين. وشدد لهجته مع مسؤولي ديوان الترقية والتسيير العقاري، والأشغال العمومية، ومديرية السكن، من أجل رفع وتيرة العمل لاستكمال ما تبقّى من أعمال التهيئة الخارجية، مع الحرص على توفير كافة الضروريات المرتبطة بشبكات الكهرباء والغاز، والمياه الصالحة للشرب، والصرف الصحي، والإنارة العمومية، وكذا التعجيل ببيع المحلات بالموقع للشروع في استغلال مختلف المرافق الإدارية، ومكاتب البريد، والملحقات الإدارية نهاية شهر ديسمبر، والشروع في إجراء القرعة، وإعطاء الأولوية في الطوابق الأرضية لكبار السن والمعاقين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتمكين المواطنين من تسلّم سكناتهم التي طال انتظارها، والتي تعود إلى سنة 2010.