في انتظار التكفل بباقي الطلبات بمقاطعة باب الوادي

الإفراج عن قائمة 100 سكن اجتماعي ببولوغين

الإفراج عن قائمة 100 سكن اجتماعي ببولوغين
  • القراءات: 365
 زهية. ش زهية. ش

أفرجت المقاطعة الإدارية لباب الوادي، بالعاصمة، نهاية الأسبوع الماضي، عن القائمة الإسمية المؤقتة للمستفيدين من حصة 100 سكن عمومي إيجاري الخاصة ببلدية بولوغين، ليتم وضع حد لحالة الترقب، التي كانت تعيشها العائلات المحرومة، التي قضت ظروفا صعبة في شقق ضيقة طيلة سنوات.

وقد عبرت العائلات، التي وردت أسماؤها في القائمة المؤقتة، التي أُعلِن عنها، تحت إشراف الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية باب الوادي، عن فرحتها لحصولها على شقة لائقة، بعد سنوات من الانتظار، خاصة الذين يعانون أزمة سكن خانقة، ولم يستفيدوا من الصيغ السكنية الأخرى، مؤكدين أن اللجنة التي قامت بعدة تحقيقات اجتماعية أنصفتهم، في انتظار ترحيلهم إلى سكناتهم الجديدة، بعد عملية القرعة الخاصة بطوابق العمارات التي سيقطنونها.

من جهتهم، عبر العديد من الذين لم يسعفهم الحظ هذه المرة، عن خيبة أملهم، خاصة الذين أودعوا ملفات طلب سكن اجتماعي منذ عدة سنوات، ومنهم من لا يتذكر تاريخ إيداع ملفه القديم جدا، مشيرين إلى أن السلطات المحلية على علم بوضعيتهم وإقامتهم في سكنات ضيقة وهشة، لا تستوعب العدد المتزايد لأفرادها، فضلا عن مشكل الإيجار الذي أثقل كاهل أغلبيتهم، حيث ظلوا ينتظرون الإفراج عن القائمة بفارغ الصبر، غير أن أسماءهم لم تكن ضمن المعنيين بهذه الحصة.

وبدورها، دعت مصالح مقاطعة باب الوادي، جميع مواطني بلدية بولوغين، الذين لم يتم إدراج اسمهم في القائمة المؤقتة، للمترشحين من أجل الاستفادة من حصة 100 مسكن عمومي إيجاري، إلى تقديم طعن كتابي، مدعم بالمعلومات والوثائق التي يرونها ضرورية، مقابل وصل استلام، يسلم لهم في حينه، في آجال لا تتعدى ثمانية أيام، من تاريخ نشر القائمة المؤقتة، ابتداء من الخامس إلى غاية 12 جوان الجاري، تنفيذا لأحكام المرسوم التنفيذي رقم 08-142، المؤرخ في 11 ماي 2008، الذي يحدد قواعد منح السكن العمومي الإيجاري، لاسيما المادة 41 منه، مدعما ذلك بعدة وثائق، تتمثل في

طلب الطعن، ونسخة من بطاقة التعريف الوطنية، نسخة من وصل إيداع ملف طلب السكن، حيث تودع الطعون بقاعة الحفلات في الملعب البلدي "عمر حمادي" ببولوغين.

بدورها، تحصي مصالح الشؤون الاجتماعية على مستوى بلديات مقاطعة باب الوادي، وهي باب الوادي، بولوغين، القصبة، الرايس حميدو ووادي قريش، آلاف الطلبات للحصول على السكن الاجتماعي، فيما تعد الحصص السكنية التي استفادت منها جد قليلة، مما صعّب عملية دراسة الملفات، واختيار الذين تشملهم القائمة التي تكون مؤقتة، إلى غاية دراسة الطعون والإعلان عن القائمة النهائية للفائزين بها قريبا.

وقد استفادت مقاطعة باب الوادي من 300 وحدة سكنية فقط، موزعة على بلديتي بولوغين ووادي قريش، بـ100 سكن لكل واحدة، فيما تنتظر العديد من العائلات القاطنة في الضيق، نصيبها من السكنات التي توزع، خاصة العائلات المتضررة كثيرا من أزمة السكن.