الإدارة تطالب بحظيرة سيارات  لتخفيف الضغط اليومي
  • القراءات: 410
❊ م.أجاوت ❊ م.أجاوت

مستشفى ”مصطفى باشا” الجامعي

الإدارة تطالب بحظيرة سيارات لتخفيف الضغط اليومي

دعت إدارة مستشفى مصطفى باشا الجامعي، الجهات الوصية، إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتخفيف الضغط المتزايد على حظيرة السيارات داخل المستشفى، من خلال التعجيل في إنشاء حظيرة جديدة تستوعب الكم الهائل من السيارات والمركبات التي تقصد هذا المرفق الصحي كل يوم.

 

شدد رئيس مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى، البروفسور رشيد بلحاج، لـ«المساء، في هذا الإطار، على وجوب التدخل العاجل لمديرية ووزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، قصد إعداد دراسة تقنية تخص توسيع حظيرة السيارات التابعة لهذا المرفق الصحي، من خلال العمل على إنجاز حظيرة جديدة تستوعب الكم الهائل من السيارات الوافدة على المستشفى بشكل يومي، والمقدر بما يقارب 4 آلاف سيارة، ناهيك عن سيارات الإسعاف التي تقصد هذه المؤسسة الاستشفائية الجامعية من مختلف ولايات الوطن.

أوضح السيد بلحاج في هذا الاطار، أن الضغط الكبير المسجل على الحظيرة الحالية للسيارات بالمستشفى، وازدياد حركة سير المركبات داخله، أحدث نوعا من الفوضى، أثرت سلبا على الوضع العام، لاسيما فيما يتعلق بإجلاء ونقل المرضى من وإلى هذا المستشفى، وهو ما يهدد حياة المرضى المتواجدين في حالة صحية حرجة، علما أن سيارات الإسعاف كثيرا ما تكون ضحية اختناق حركة المرور بالطرق الرئيسية المفضية إلى المدخل الرئيسي للمستشفى.

أشار المتحدث في هذا السياق، إلى أن هذا الانشغال تم رفعه إلى مديرية الصحة بالعاصمة، والوزارة المعنية سابقا للبت فيه، وتم أخذه بعين الاعتبار مبدئيا، في انتظار الحصول على الموافقة الرسمية للشروع في إنجاز حظيرة جديدة للسيارات، تفك الضغط والخناق على الحظيرة الحالية، مذكرا أن هذه الأخيرة لم تستفد من أية عملية توسعة، بالتالي ساهم ذلك في ازدياد الاكتظاظ سنة بعد أخرى.

من جهته، أكد مدير الصحة للعاصمة، الهلالي الهلالي، أن هذا الانشغال تم تسجيله ضمن المشاكل والعراقيل التي تعاني منها المستشفيات والهيئات الاستشفائية العمومية بإقليم الجزائر العاصمة، وسيتم دراسته على مستوى لجنة قطاعية بالمديرية، قبل رفع المقترحات التي ستتمخض عن ذلك، إلى وزارة الصحة التي ستفصل في الموضوع، ليشرع بعد ذلك، في اختيار المكان المناسب للحظيرة، والقيام بالدراسة التقنية الخاصة بها.

يذكر أن مشكل توسع حظيرة السيارات الخاصة بمستشفى مصطفى باشا الجامعي، سبق أن تم طرحه على لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتكوين المهني، بالمجلس الشعبي الوطني، خلال الأسبوع الماضي، في إطار زيارة ميدانية لأعضاء اللجنة إلى عدد من مستشفيات العاصمة، من بينها مصطفى باشا، حيث تم التعهد بالتكفل بهذا الموضوع وإثرائه واقتراح حلول بشأنه، في إطار النقاش الشامل الذي سيتم فتحه على مستوى هذه اللجنة البرلمانية، باشراك كافة الشركاء المعنيين في القطاع الصحي.

العدد 7214
23 سبتمبر 2020

العدد 7214