طباعة هذه الصفحة
الأولياء يلجأون للتسوق الإلكتروني
الحسن حامة الحسن حامة

بسبب غلق محلات بيع الملابس

الأولياء يلجأون للتسوق الإلكتروني

بادر العديد من أصحاب المحلات التجارية الخاصة ببيع الملابس بولاية بجاية، خلال الأيام الأخيرة، إلى الاستعانة بخدمات الأنترنت، لتسويق سلعهم وتمكين العديد من الأولياء من إسعاد أبنائهم، بمناسبة عيد الفطر المبارك، حيث أن غلق المحلات بقرار من الحكومة بسبب تفشي وباء ”كورونا”، جعل الأولياء يستعينون بهذه الخدمة التي تعتبر الوسيلة الوحيدة لتمكين أبنائهم من قضاء هذه المناسبة الدينية في أحسن الأحوال.

هذه الخدمة التي تعتمد على الأنترنت من خلال طلب السلعة لدى المحلات الخاصة ببيع الملابس، وفق النوع والسن، فيما يتكفّل صاحب المحل بتوصيل الألبسة للزبائن، بعد أن يتم الاستعانة بالعنوان وبأسعار معقولة، مثلما أكّده العديد من الأولياء، وهو ما من شأنه إدخال البهجة على أبنائهم، خاصة أن أغلب العائلات تعودت على اقتناء الملابس الجديدة لهم خلال مناسبة العيد. فيما استحسنت العائلات البجاوية هذه الخدمة التي تسمح للأطفال بالحصول على كسوة العيد، فإن بعض الأولياء غير متحمسين للاستعانة بهذه الخدمة، خاصة أنها لا تسمح بالحصول على النوع الذين يريدونه، كما أن أصحاب المحلات يجبرونهم على اقتنائها عند تسليمهم السلعة، في الوقت الذين أكد أغلب أصحاب المحلات التجارية، فتح محلاتهم مع اقتراب عيد الفطر، لتمكين العائلات من إسعاد أبنائهم، بالإضافة إلى تمكينهم من تدارك جزء من الخسائر التي تكبدوها منذ تفشي وباء ”كورونا”، خلال شهر مارس الماضي.