ساهمت فيها مختلف صناديق الدولة

اعتمادات مالية ضخمة لقطاع التربية بسكيكدة

اعتمادات مالية ضخمة لقطاع التربية بسكيكدة
بوجمعة ذيب بوجمعة ذيب

استفاد قطاع التعليم بولاية سكيكدة، من اعتمادات مالية معتبرة من مختلف المصادر، منها 22 مليار سنتيم من صندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية، لتسجيل 27 عملية على مستوى 11 بلدية، لتهيئة وترميم المدارس الابتدائية، و32 مليار سنتيم من برنامج دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية للجماعات المحلية على مستوى 20 بلدية، و6 ملايير سنتيم لاقتناء أقسام جاهزة ضمن صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية، و5.9 ملايير سنتيم من ميزانية الولاية، لتسجيل 23 عملية على مستوى 14 بلدية.

استفادت ولاية سكيكدة، بعنوان سنة 2023، من مبلغ مالي قدره 200 مليار سنتيم، موجه لإعادة تأهيل المدارس الابتدائية والهياكل المرافقة لها، من أشغال المساكة، التدفئة، تجهيز المدارس، المطاعم ومختلف أشغال الترميم، في حين استفادت من إعانة لتوفير التغذية المدرسية، قدرت بـ1.232.770 دينار، في إطار صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية، وإعانة أخرى تقدر بـ6 ملايير سنتيم، لتحسين الوجبة على عاتق ميزانية الولاية، إلى جانب تخصيص إعانة تقدر بـ17 مليار سنتيم، للتكفل بالنقل المدرسي، زيادة إلى مصاريف الكراء وأشغال الصيانة.

إلى جانب ذلك، استلم قطاع التربية بالولاية، خلال الدخول المدرسي الحالي، 3 مجمعات مدرسية بكل من بلديات فلفلة، الغدير وأم الطوب، ومتوسطة واحدة ببلدية ابن عزوز، و14 قسم توسعة ببلديات عزابة، بني زيد، الحدائق والحروش، إضافة إلى استلام 5 أقسام ناتجة عن ترميم هياكل غير مستغلة ببلدية عزابة، ومطعم مدرسي واحد يقدم 200 وجبة ببلدية فلفلة، فيما تكفلت مديرية التربية بتجهيز جميع الهياكل الجديد، ومباشرة الإجراءات المتعلقة بالبرنامج الممنوح بعنوان السنة المالية 2023، من أجل تجديد التجهيزات القديمة لبعض المؤسسات التربوية بإقليم الولاية.

كما أعيد بعث أشغال إنجاز 66 مشروعا مسيرا من قبل مديرية التجهيزات العمومية، منها 13 ثانوية و18 متوسطة، 17 مجمعا مدرسيا و09 أقسام توسعة و03 مطاعم مدرسية و05 وحدات للكشف والمتابعة ونصف داخلية، بالإضافة إلى 137 مشروع لتهيئة المؤسسات التربوية بمختلف أطوارها، موزع على 33 بلدية.

 


 

بلدية بني بشير.. 60 عائلة تودع القصدير

تم نهاية الأسبوع الأخير، ترحيل 60 عائلة كانت تقطن في البيوت الهشة والقصديرية بمنطقة "قرباعة"، بإقليم بلدية بني بشير، نحو سكنات جديدة تقع في حي 300 مسكن "بالعنابات"، وسط فرحة العائلات المستفيدة، التي عبرت عن سعادتها بحصولها على سكن لائق، تتوفر فيه كافة الشروط الضرورية للعيش الكريم، من ربط بمختلف الشبكات، من ماء وغاز وكهرباء وتهيئة.

ولإنجاح العملية، تم توفير إمكانيات كبيرة، لتمكين العائلات من الانتقال إلى سكناتها الجديدة في أريحية، علما أن العملية -حسب مصالح ولاية سكيكدة- تندرج في إطار إعادة الإسكان لفائدة العائلات القاطنة بالبيوت القصديرية والهشة، عبر العديد من بلديات إقليم الولاية، تزامنا والذكرى 69 لاندلاع ثورة التحرير المجيدة "أول نوفمبر".