استكمال دراسة تقنية لمشروع تحويل المياه من حاسي لفحل (غرداية) نحو ورقلة (مديرية)
  • القراءات: 859

ورقلة

استكمال دراسة تقنية لمشروع تحويل المياه من حاسي لفحل (غرداية) نحو ورقلة (مديرية)

استكملت دراسة تقنية تخصّ مشروع تحويل المياه من حاسي لفحل (ولاية غرداية) نحو مدينة ورقلة، حسبما علم من مصالح مديرية الموارد المائية بالولاية مؤخرا. وتمّ اقتراح هذا المشروع على ضوء الدراسات التي أعدّتها الوكالة الوطنية للمواد المائية في 2010، بخصوص إحصاء موارد المياه الجوفية المتواجدة بمنطقة حاسي لفحل وإمكانية استغلالها لتزويد مدينة ورقلة وضواحيها بالمياه الصالحة للشرب، كما أوضح لـ»وأج» رئيس مصلحة حشد الموارد المائية بمديرية القطاع.

أسندت الدراسة التقنية بعد موافقة الوزارة الوصية في 2015 على فكرة المشروع إلى مكتب الدراسات المتعددة التقنيات بورقلة بغرض وضع تصور شامل لهذا المشروع العملاق. وقد كلّفت هذه الدراسة التي خصّصت على عاتق ميزانية الولاية، 10 ملايين دج، مثلما شرح السيد عبد القادر مرغاد.

وسيتم تجسيد هذا المشروع الحيوي بعد توفّر التمويل المالي اللازم من طرف وزارة الموارد المائية (تقديرات أولية بأكثر من 32 مليار دج)، حيث سيسمح بتزويد يومي للسكان بمياه الشرب (75 ألف متر مكعب)، وذلك انطلاقا من 32 بئرا بعمق 400 متر، التي سيتم إنجازها كلها بمنطقة حاسي الفحل (120 كلم جنوب ولاية غرداية)، كما أشير إليه.   

وسيتم ضمن أشغال هذا المشروع الهام والذي حدّدت آجال إنجازه بنحو ثلاث سنوات، والذي سيمكن بتشغيل أزيد من 300 يد عاملة فور انطلاق الأشغال، إنجاز 160 كلم من الأنابيب عبر قناتين ومركب هيدروليكي وأربعة (4) خزانات مائية بسعة 2.000 متر مكعب لكل واحد منها، والتي سيتم تموينها بالمياه انطلاقا من تلك الآبار.

ويأتي هذا المشروع تنفيذا لتعليمات الوزارة الوصية بخصوص تنويع مصادر الموارد المائية من أجل ضمان تموين السكان بالمياه الصالحة للشرب، وعدم الاكتفاء فقط بالتزوّد من محطات التحلية المتواجدة بالولاية، وفق نفس المصدر.

يذكر أنّ منطقة حاسي لفحل تزخر بموارد مائية جوفية هائلة، وذات نوعية جيدة، حيث تستهلك مياهها من دون اللجوء إلى عملية التحلية.

للإشارة، فإن مصالح القطاع بورقلة بصدد استكمال عملية تجديد وتوسيع شبكة التزويد بالمياه الصالحة للشرب عبر مختلف البلديات بغرض تحسين نوعية الخدمة ومرافقة التوسّع العمراني الذي تعرفه الولاية.

العدد 7275
03 ديسمبر 2020

العدد 7275