استقبال 700 طالب جديد هذا الموسم
  • القراءات: 949
شبيلة.ح شبيلة.ح

جامعة ”الأمير عبد القادر”

استقبال 700 طالب جديد هذا الموسم

شرعت جامعة ”الأمير عبد القادر” للعلوم الإسلامية بقسنطينة، في التحضير لانطلاق الموسم الجامعي 2020 /2021، والذي سيكون استثنائيا في ظل التحديات والصعوبات التي أفرزها الوضع الصحي الاستثنائي.

ينتظر أن تستقبل الجامعة أكثر من 700 طالب في مختلف الشعب والميادين، من الحاصلين على شهادة البكالوريا 2020، إضافة إلى استقبال 1877 طالبا في الماستر في مختلف التخصصات، من بينهم 1564 طالبا من دفعة 2020 بجامعة ”الأمير عبد القادر” للعلوم الإسلامية، حيث خصصت الجامعة، حسب مسؤولة الإعلام والاتصال، 20٪ من المقاعد المفتوحة للفئات الأخرى، كما تم توزيع القاعات والفضاءات، وتكليف الأساتذة وتوزيع البرنامج الدراسي، من أجل السير الحسن للعملية البيداغوجية، في ظل البرتوكول الصحي الذي اعتمدته الجامعة، والذي وفرت له كافة مستلزمات الوقاية والتنظيف، حيث تم اقتناء 10 أجهزة لقياس الحرارة وجهازين لقياس التنفس الصناعي، إضافة إلى اقتناء 10000 كمامة، أما بالنسبة لمعقمات الأسطح والأيدي والمعدات الخاصة بالنظافة، فقد تم توفير كافة احتياجات الجامعة.

فيما وفرت الجامعة، حسب المتحدثة، لطاقمها الطبي كافة المستلزمات الطبية، حيث تعاقدت الجامعة مع مؤسسة خاصة، لتعقيم الدوري للمكاتب والقاعات والفضاءات، من أجل سلامة الطلبة والموظفين، على اعتبارها من صلب اهتمام وأولويات القائمين على الجامعة.

من جهة أخرى، أضافت مسؤولة الإعلام والاتصال بجامعة  ”الأمير عبد القادر”، أن الجامعة جندت كافة إمكانياتها البشرية والمادية، من أجل ضمان سيرورة العملية البيداغوجية، وفق البروتوكول الصحي المحلي، حيث حدد تاريخ 15 ديسمبر الجاري موعدا للدخول الحضوري للطلبة، وسيكون عبر ثلاث دفعات كخطوة أولى، من 15 ديسمبر الجاري إلى غاية 30 جانفي المقبل، أما بالنسبة للامتحانات، فستكون حضورية في مواد الوحدات الأساسية في الفترة الممتدة من 20 /02 /2021 إلى غاية 11 /03 /2021، وهو الحال بالنسبة للوحدات التعليمية الاكتشافية والوحدات التعليمية الأفقية، فالامتحانات تكون عن طريق التقييم المستمر أو عن بعد، أما فيما يخص الدراسة عن طريق الخط، فقد انطلق العمل بها ابتداء من 01/ 12 / 2020 ومن أجل إنجاح العملية، تم تنظيم دورات تدريبة للأساتذة حول استغلال منصة ”مودال”.

إتفاقية إطار مع مجلس القضاء

في حين وقع نهاية الأسبوع الفارط، مدير جامعة ”الأمير عبد القادر” ومدراء جامعات قسنطينة الثلاث، اتفاقية في إطار التعاون ومجلس قضاء قسنطينة، ممثلة في نائبه.

اتفاقية التعاون، حسب تأكيد مسؤولة خلية الإعلام والاتصال بالجامعة، ستدوم إلى غاية 2025، وتهدف إلى إنشاء آلية عمل بين هذه المؤسسات الجامعية ومجلس القضاء، لدعم وتطوير التعاون والتبادل في المجالات ذات المصلحة المشتركة، من خلال تعبئة مواردها البشرية والمادية والوثائقية ضمن نطاق الإمكانيات المتوفرة لديها، لتحقيق الأهداف المحددة لها، حيث تتمحور الاتفاقية حول المساهمة في التكوين وتبادل الخبرات بين كل الأطراف، اقتراح مشاريع بحث مشتركة حول إشكاليات ذات الصلة بخصوصية كل مؤسسة من مؤسسات الأطراف المعنية، فضلا عن فتح مسارات تكوين دراسات عليا متخصصة، إضافة إلى مشاركة القضاة والموظفين في التكوينات ما بعد التدرج، التي تنظمها الجامعات، وتنظيم دورات تكوينية تدريبية مجانية لصالح موظفي وإطارات مؤسسات الأطراف الممضية، وتشجيع إدماج طلبة الدكتوراه عن طريق التربص في ميادين العمل.

كما اتفق الموقعون، حسب ذات المسؤولة، على تنظيم تظاهرات علمية مشتركة، وتبادل الدعوات للمشاركة في الملتقيات التي ينظمها كل طرف، إضافة إلى تنشيط المداخلات وتبادل الكتب والدوريات والمجلات العلمية الصادرة عن كل طرف من الأطراف.