استفادة 4368 متمدرسا من وجبات ساخنة
❊محمد عبيد ❊محمد عبيد

بلدية عين تموشنت

استفادة 4368 متمدرسا من وجبات ساخنة

 

قامت مصالح بلدية عين تموشنت بتجهيز جميع المطاعم المدرسية، ووضعها حيز الخدمة بداية من الدخول الاجتماعي الموافق ليوم الأربعاء المقبل، بمعدل 14 مطعما مدرسيا. وقد أكد الأمين العام للبلدية، فيلالي هواري، أن هذه المرافق موزعة عبر بلدية عين تموشنت، وتوفر وجبات غذائية ساخنة لما يربو عن 10 آلاف متمدرس، علما أن نسبة التغطية بلغت ما يفوق 41 بالمائة إلى حد الآن.

 

أوضح نفس المسؤول أن عدد التلاميذ وصل هذا الموسم إلى 10304 متمدرسين، بما فيهم الطور التحضيري، في حين أن المستفيدين من الإطعام المدرسي يبلغ 4368 متمدرسا، بنسبة تغطية تقدر بـ42.31 بالمائة، علما أن البلدية تشمل 14 مطعما مدرسيا من بين 33 مدرسة ابتدائية، كما يرتقب فتح مدرسة جديدة بحي الجوهرة مع هذا الدخول الاجتماعي ٢٠١٩ / ٢٠٢٠.

في سياق ذي صلة، أنهت مصالح بلدية عين الكيحل كافة الإجراءات المتعلقة بالدخول المدرسي، حيث استفادت من مشروع توسعة لمدرسة "مزارب علي" بالمجمع السكني "أحمد بن دومة"، التي كان بها ثلاثة أقسام وأصبحت الآن 6 وحدات تربوية، إلى جانب تحويل 7 محلات مهنية إلى مطعم مدرسي بطاقة استيعاب تقدر بـ90 متمدرسا، حسبما أفاد به رئيس بلدية عين الكيحل، نور الدين بن قريش، بهذا المجمع، مضيفا أن المدارس التربوية الخمس استفادت من مشروع الطاقة الشمسية.

أما ببلدية تارقة، فقد شرع في تهيئة المدارس بعد رصد غلاف مالي قدر بـ180 مليون سنتيم من صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية، وهو ما كشف عنه رئيس البلدية، سيد أحمد الهاكمو، مشيرا إلى أن أشغال التهيئة مست طلاء المدارس وإصلاح الكراسي والطاولات وتهيئة محيط المدارس وصيانة الحافلات.

في حين انطلقت ثاني أكبر بلدية بعد عين تموشنت، بني صاف، المدينة الخضراء، خلال الأسبوع المنصرم، في تحضير المدارس من قبل مصالح البلدية وتهيئتها للدخول المدرسي، إذ استفادت معظم المؤسسات التربوية التي وضعت تحت تصرف المخيمات الصيفية لأبناء الجنوب والهضاب العليا، من عملية طلاء الأقسام وصيانة شبكات الصرف الصحي، كما كشف رئيس المجلس الشعبي البلدي، عزة مال، أنه تم مؤخرا طلاء الأرصفة أمام المدارس وممرات الراجلين، مؤكدا جاهزية جل المدارس لاستقبال التلاميذ، كما دعا مديري المدارس الـ 22 المنتشرة عبر تراب البلدية، إلى التبليغ عن النقائص بهدف استدراكها، مع جلب حصصهم من المحافظ المدرسية.

الجدير بالذكر أن العملية نفسها قام بها المشرفون على متوسطة "عبد المؤمن بن علي"، التي كانت مخيما صيفيا لأبناء ولاية بشار، حيث تم ترتيب الطاولات والمقاعد، مع حملة كبيرة لتنقية المحيط وإعادة بريق المتوسطة وتقديم مبلغ مالي لتصليح الزجاج.

متفرقات

"أوبيجيي" تتكفل بإعادة تأهيل الأقبية

سطر ديوان الترقية والتيسير العقاري "أوبيجيي" لعين تموشنت، برنامجا لإعادة تأهيل الأقبية، تفاديا لانتشار الأمراض والأوبئة، وهي العملية التي ستمس تفريغ الأقبية وإصلاح قنوات التطهير المهترئة، حسب تأكيد رئيس دائرة التسيير وصيانة الحظيرة بالديوان، نصر الدين بوري، الذي أضاف أن العملية تشمل أيضا رش المبيدات اللازمة.

قامت نفس المصالح مؤخرا، بعملية جرد الأقبية المتواجدة بالولاية والتي توجد بها مياه، على أن يتم تأهيلها تدريجيا، لاسيما أن "أوبيجي" استفادت مؤخرا، من آلة جديدة للضخ والتفريغ، علما أن العملية تتم بالتنسيق مع مصالح النظافة للبلديات.

في سياق ذي صلة، كشفت رئيسة دائرة الاستغلال والصيانة بديوان التطهير في عين تموشنت، عن أن مصالحها سطرت برنامجا وقائيا مكثفا تحضيرا للموسم الشتوي، شرعت في تنفيذه منذ 15 جويلية المنصرم، حيث تمكنت من تسجيل قرابة 4 آلاف تدخل، منها 1700 تدخل على مستوى البالوعات، إلى جانب المراقبة الدورية للنقاط السوداء. كما يتم تحضير وسائل التدخل المتمثلة في محطتي رفع بكل من بني صاف وبوزجار.

30 مليار سنتيم مستحقات "الجزائرية للمياه"

بلغت مستحقات "الجزائرية للمياه" بولاية عين تموشنت، 30 مليار سنتيم، حسبما جاء على لسان السيدة زياني، مديرة المؤسسة بالنيابة لدى الإدارات والزبائن، وهو ما استدعى دق ناقوس الخطر بتدخل السلطات المحلية واتخاذ الإجراءات اللازمة لاسترجاعها في الآجال القريبة.

أضافت المسؤولة أن النسبة الكبيرة من هذه المستحقات موجودة على عاتق الزبائن العاديين، إلى جانب البلديات والإدارات التي بلغت ديونها خمسة ملايير سنتيم، ومليار سنتيم للبلديات، وما تبقى موزع على الزبائن.

سعيا منها للحفاظ على توزان "أديو"، أمرت السيدة الوالي في اجتماع استعجالي حضره كافة رؤساء البلديات والدوائر والمديريات التنفيذية، بتسديد الفواتير العالقة في حيز زمني محدود، كما كلفت الأمين العام للولاية بمتابعة الملف من خلال عقد جلسات متتالية والوقوف على كل صغيرة وكبيرة، إلى غاية طي ملف ديون الإدارات والبلديات.

في السياق، أطلقت مصالح الموارد المائية مؤخرا، عدة مشاريع تنموية لسد العجز المسجل من أجل التزود بالمياه الصالحة للشرب في المناطق النائية، وحسب السيد عبابو، رئيس مصلحة بالمديرية، فإن هذه المشاريع تتمثل في إنجاز 15 خزانا مائيا بسعة خمسة آلاف م3، موزعة على القرى النائية والمناطق الريفية، ورصد لهذه العملية غلاف مالي قوامه 60 مليار سنتيم.

تسهيل عميلة التحصيل بكاسنوس

يواصل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء "كاسنوس" عين تموشنت، اقتراح العديد من الامتيازات لفائدة المؤمنين، منها ما ورد في التعليمة الجديدة الخاصة بتسهيل عملية تحصيل السنوات الثلاث الأولى للمبتدئين بصيغة الاشتراك للحد الأدنى، إلى جانب قرار الاستفادة من جدول الدفع بالتقسيط للمؤمنين الذين يعانون من مشاكل مالية.

تجدر الإشارة إلى أن الوكالة تسجل 29 ألف منخرط، منهم فلاحون وأصحاب مهن حرة وحرفيون وعشرة آلاف مشترك سنوي، يقول في ذلك نور الدين بن سليمان، مدير فرع التحصيل والمراقبة والمنازعات عبر مستوى "كاسنوس"، مضيفا أن الأشخاص الذين يعانون من صعوبات مالية، يمكنهم الاستفادة من جدول الدفع بالتقسيط، مع تحيين بطاقة الشفاء.

إنشاء 05ممرات عبر الشواطئ

تم في ولاية عين تموشنت، إنشاء خلية استشارية للوقاية من الإعاقة، طبقا للمرسوم التنفيذي المؤرخ في 2017، والذي يحدد كيفية الوقاية من الإعاقة. حسب السيد مصطفى موالك، رئيس مصلحة حماية الأشخاص المعاقين بمديرية النشاط الاجتماعي، فقد تم عقد جلسات عمل تمخضت عنها عدة قرارات، جاء في مقدمتها إنشاء ممرات عبر خمس شواطئ لتسهيل حركة تنقل ذوي الاحتياجات الخاصة إلى الشاطئ، بهدف السباحة، بقرار وزاري، خاصة في موسم الاصطياف، يقول محدثنا، والممرات الخمسة نصبت بشواطئ رشقون بولهاصة، وتارقة بدائرة المالح، والهلال ببلدية سيدي بن عدة، وسيدي جلول ببلدية سيدي صافي، وساسل ببلدية أولاد بوجمعة ومدريد وبني صاف.

 

إقرأ أيضا..

العدد 6926
15 أكتوير 2019

العدد 6926