اتفاقيات شراكة لإقحام المتعهدين في المشاريع
  • القراءات: 263
 س.زميحي س.زميحي

وكالة "أونساج" تيزي وزو

اتفاقيات شراكة لإقحام المتعهدين في المشاريع

تجري التحضيرات على مستوى الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب لولاية تيزي وزو من أجل تعزيز نطاق الشراكة، حيث ينتظر إمضاء إتفاقية شراكة  بين وكالة "أونساج" و"الجزائرية للمياه"، تضاف إلى سلسلة الاتفاقيات الممضاة من قبل، على غرار اتفاقية شراكة مع مديرية "اتصالات الجزائر" لتيزي وزو، التي سمحت بإقحام الشباب المتعهدين في مجال الاتصالات بغية الحصول على تكوين في أشغال تثبيت وصيانة تجهيزات تكنولوجيات الاتصال.

ذكر لعموري حسين مدير وكالة "أونساج" تيزي وزو، أن هذه الشراكة ساعدت الشباب على إنشاء نحو 40 مؤسسة مصغرة للتكفل بأشغال تثبيت وصيانة أجهزة تكنولوجية الاتصال، كالألياف البصرية والأسلاك الهاتفية وغيرها، موضحا أنه تم توجيه أصحاب المؤسسات المصغرة للاستفادة من تكوين مبدئي تحت إشراف إطارات "اتصالات الجزائر".

وأضاف المتحدث أن هذه الاتفاقية سمحت للمؤسسات المصغرة المتخصصة في المجال بالاستفادة من مخطط عمل هام، بعد أن استفاد الشباب المتعهدون من التمويل. منوها بأنه بعد التكوينات، فإن بعض المتعهدين تحصلوا على مشاريع متعلقة بإنجاز وتثبيت الأسلاك الهاتفية بالنسبة للذين يملكون إمكانيات بسيطة، في حين كلف هؤلاء الذين يملكون إمكانيات كبيرة بالمشاريع الكبرى، ومنها إنجاز شبكات الألياف البصرية، حيث استفادت أزيد من 40 مؤسسة مصغرة من الإتفاقية.

كما ينتظر عقد اتفاقية شراكة جديدة مع "الجزائرية للمياه"، حيث تجري التحضيرات لإمضائها، وهي تعد بالكثير لقطاع المياه بالولاية نظرا للعجز الذي تعاني منه "الجزائرية للمياه" من أجل الاستجابة للطلب فيما يتعلق بأشغال الربط بالشبكات، إصلاح الشبكات المهترئة، مواجهات مشكل تسربات وتصدعات الشبكات وغيرها. وستسمح هذه الاتفاقية الجديدة للشباب المتعهدين من الاستفادة من مشاريع من شأنها تطوير وتوسيع مؤسساتهم المصغرة من جهة، والتكفل بانشغالات المواطنين الذين يشتكون من نقائص ومشاكل مختلفة متعلقة بـ"الجزائرية للمياه". 

العدد 7246
31 أكتوير 2020

العدد 7246